• ×
  • تسجيل

الأحد 11 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

دبي ستصبح المدينة الأذكى في العالم

بواسطة : حذيفة
 0  0  30

زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
العربية العامة تعد القمة الخامسة للشبكات الذكيّة والعدّادات الذكيّة المقرر عقدها خلال الفترة ما بين 28-29 تشرين الأول/أكتوبر 2015 في مدينة جميرا بدبي، معرضًا فريدًا مصاحبًا لمؤتمر يجمع هيئات الشبكات الذكية والطاقة الكهربائية من جميع أرجاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وسيسلط هذا المعرض والمؤتمر الضوء على مسألة تطبيق الشبكات الذكية بهدف تحسين استخدام تقنيات كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة، وتقنيات “من-آلة-إلى-آلة”، والمصادر المتجددة، والحلول المستدامة المدعومة بالتكنولوجيا. وسيدعم هذا الحدث الاستراتيجيات المتكاملة والمنسقة التي هناك حاجة إليها من أجل تلبية أهداف كفاءة الطاقة.

وقالت الدكتورة نوال الحوسني، مديرة إدارة الاستدامة في شركة “مصدر”: “مع التوقعات التي تشير إلى تأدية الشبكات الذكية دورًا هامًا في فتح آفاق جديدة بمجال الاستجابة للطلب وخيارات إدارة الطاقة، فإنه من المشجع أن نرى دبي تقود الطريق من حيث النشر الفعلي لهذه الشبكات. سيتم تركيب ما مجموعه مليون متر من الشبكات الذكية في الشقق والفيلات بجمع أنحاء الإمارة خلال الأعوام الخمسة المقبلة من قبل هيئة كهرباء ومياه دبي “ديوا”، مع وجود نحو 100 ألف متر شبكة ذكية مركّبة بالفعل في الوقت الحالي”.

هذا وكانت “ديوا” قد قدمت ثلاث مبادرات لدعم رؤية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والتي ترمي إلى جعل دبي المدينة الأذكى في العالم. وستوفر هذه المبادرات مرافق أفضل كما ستنشر المزيد من الوعي في صفوف المواطنين والمقيمين في دبي.

وسيجمع هذا المؤتمر والمعرض الذي يحظى بالدعم المباشر لمعالي سهيل محمد فرج المزروعي وزير الطاقة بدولة الامارات العربية المتحدة، صانعي القرار الرئيسيين المشاركين في مشاريع البنى التحتية للمرافق ليس فقط في دولة الإمارات وحدها، بل كذلك في المملكة العربية السعودية والأردن وقطر والبحرين وعُمان والكويت ولبنان ومصر.

هذا ويسهم حدث القمة الخامسة للشبكات الذكيّة والعدّادات الذكيّة ومعرض خدمات المرافق المستدامة في الشرق الأوسط في تأدية دور رئيسي بدعم مكانة دولة الإمارات بصفتها مركز أعمال لجميع المنتجات والخدمات المرتبطة بالطاقة والمياه.

هذا وتمت دعوة عدد من الموظفين الحكوميين والممثلين عن جميع أنحاء المنطقة للتحدث خلال الفعالية، ومن ضمنهم ماركو كريستيان جانسين بصفته أحد المدراء النشطين في “ديوا”؛ وسكوت مينوس، خبير أول للسياسات والاتصالات في وزارة الطاقة الأمريكية؛ وصباح مشالي وكيل أول وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة لتطوير الأداء والاتصال السياسي؛ ومحمد نجيب عمارة مستشار فني لرئيس المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء، إضافة إلى آخرين.

وسيضم المعرض الذي يُعقد بالتزامن مع المؤتمر نحو 30 جهة عارضة مقسمة إلى أربعة مجالات محددة هي: الشبكات الذكية، والطاقة الكهربائية، والمياه، وحلول النفايات. ومن المتوقع أن يستقطب المعرض أكثر من 1000 من الزوار التجاريين. هذا وحصل الحدث على دعم كل من: الجمعية السعودية لصناعات الطاقة الشمسية، مجلس الإمارات للأبنية الخضراء، مجلس صناعات الطاقة النظيفة، وبروتوكول الشبكات الذكية المفتوحة.

هذا وترعى الجهات التالية الحدث: “ويبرو”، و”نيدز”، و”بترا”، و”سينسس”، و”سي إي إس آي”، و”سي ثري إنرجي”، و”جي ثري-بي إل سي ألاينس”، و”باير”، و”إس إيه سي إي إم”، و”إيه إن إس إي إس”، وهيئة كهرباء ومياه الشارقة.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )