• ×
  • تسجيل

الأحد 11 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

السعودية “شريك قطري رسمي” لأسبوع جيتكس للتقنية 2015

بواسطة : حذيفة
 0  0  193
السعودية “شريك قطري رسمي” لأسبوع جيتكس للتقنية 2015
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
العربية العامة أعلن منظمو أسبوع جيتكس للتقنية، الحدث الأكبر في قطاع التقنية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا والذي يقام في الفترة الواقعة بين 18 – 22 أكتوبر 2015 في مركز دبي التجاري العالمي في دولة الامارات العربية المتحدة، عن مشاركة المملكة العربية السعودية كشريك قطري رسمي.

وتشهد المملكة خلال السنوات العشر الماضية نموًا كبيرًا في قطاع تقنية المعلومات خلال السنوات العشر الماضية، ومن المتوقع أن يسجل حجم القطاع نموًا سنويًا مركبًا بنسبة 8.1% ليتجاوز بالتالي حاجز الـ 138 مليار ريال بحلول عام 2017، الأمر الذي يظهر دعمًا كبيرًا لتعزيز فرص الاستثمار في السوق السعودية.

ومن المنتظر أن تلعب استثمارات القطاع الحكومي في تقنية المعلومات والاتصالات دورًا حيويًا في التحوّل الرقمي الذي تشهده أنحاء المملكة، في ضوء توقعات وردت في تقرير حديث صادر عن شركة “آي دي سي” البحثية وشركة “موبايلي” بنمو الإنفاق التقني للقطاع الحكومي بنسبة 44 بالمئة بين العامين 2014 و2017.

وبهذه المناسبة قال المتحدث الرسمي لمركز المعلومات الوطني المهندس محمد بن عبدالله العسيري “إن رعايتنا ومشاركتنا في معرض جايتكس الدولي والأكبر لتقنية المعلومات والاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا والمقام في دولة الأمارات العربية المتحدة الشقيقة والذي تنطلق فعالياته خلال الفترة من18 إلى 22 أكتوبر المقبل بمركز دبي التجاري العالمي ولما توليه حكومة المملكة من اهتمام بالغ في التحوُّل إلى الحكومة الإلكترونية، بالنظر إلى ما تقدمه مفاهيم الحكومة الإلكترونية من مكاسب كُبرى للاقتصاد الوطني واهتمامها لضرورة مواكبة التطورات وتبني المفاهيم والأدوات الحديثة، وتفعيلها لدعم التحول إلى مجتمع المعلومات، وزيادة الكفاءة والفاعلية، ورفع إنتاجية القطاع العام، وتحسين مستوى تقديم الخدمات الحكومية للمواطنين والمقيمين وقطاع الأعمال.”

ومن المنتظر أن يشهد أسبوع جيتكس للتقنية 2015، الحدث الأكبر لتقنية المعلومات والاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، أوسع مشاركة من السعودية من ناحية عدد العارضين ومساحة العرض، في تاريخه الممتد على مدى 35 عامًا. وتشغل 48 من الجهات السعودية المشاركة في الحدث مساحة 1,800 متر مربع، بنمو 26 بالمائة في عدد العارضين و19 بالمائة في مساحة العرض الكلية، مقارنة بدورة العام الماضي.

وفي السياق نفسه، قال أحمد الخاجه، النائب الأول للرئيس في مركز دبي التجاري العالمي، الجهة المنظمة لأسبوع جيتكس للتقنية: “إن أهمية الحضور البارز للمملكة العربية السعودية في الدورة الخامسة والثلاثين لأسبوع جيتكس للتقنية، باعتبارها شريكًا مثاليًا للحدث يعتبر من العوامل المهمة لدعم الحدث، حيث تمثّل المملكة قوة إقليمية لتحقيق النمو الاقتصادي والابتكار التقني، كما أنها أكبر سوق في المنطقة للاستثمار في تقنية المعلومات والاتصالات”. وأضاف: “يُمكن لزوار الحدث الاطلاع على الابتكارات السعودية في مجال الخدمات الحكومية، كما يمكنهم أن يحظوا بأحدث الأفكار وأهمها والتي تتعلّق بالوصول إلى جمهور كبير من الشباب المحب للتقنية من أجل الترويج للابتكارات التقنية، واستكشاف الآفاق الرحبة لهذه السوق الجذابة للاستثمار الأجنبي المباشر”.

هذا ويسلط معرض “أسبوع جيتكس للتقنية” 2015 الضوء على العديد من الحلول الناشئة والمتميزة عبر أقسام جديدة، على رأسها “مجتمعات جيتكس” الجديدة والتي توفر حلولًا وأبحاثًا للشركات في القطاعات الرئيسية كالمصارف والبناء والتعليم والرعاية الصحية وتجارة التجزئة والنفط والغاز. بالإضافة إلى قسم “آفاق جيتكس” الذي سيقدم مجموعة من أحدث التوجهات والحلول التقنية مثل الطباعة الثلاثية الأبعاد، ومركبات التحكم عن بعد، والروبوتات والنقل الذكي.

واحتفالًا بالابتكار سيقدم “أسبوع جيتكس للتقنية” 2015 فرصةً للتعرف على آخر الابتكارات، حيث سيشارك أكثر من 100 متحدث مرموق على مستوى العالم في عدد من المؤتمرات الرائدة والتي تقام على هامش المعرض.

ويُتوقع أن يستقطب “أسبوع جيتكس للتقنية” 2015، الذي يقام تحت شعار “مستقبل إنترنت كل شيء”، ما يزيد على 140 ألف زائر بينهم 20,000 من التنفيذيين وصانعي القرار، علاوة على 3,500 علامة تجارية عارضة من 55 بلدًا. ويمكن الاطلاع على مزيد من المعلومات عن الحدث بزيارة الموقع www.gitex.com.

يُشار إلى أن “أسبوع جيتكس للتقنية”، ومنذ انطلاقته عام 1981، يمثل بوابة عبور شركات تقنيات المعلومات والاتصالات العالمية والإقليمية إلى أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا.

ويُعدُّ “أسبوع جيتكس للتقنية” الملتقى السنوي الأول لمواكبة الابتكارات التقنية الآنية واستشراف المستقبلية منها. ويحقق العارضون أكبر عائد على الاستثمار من خلال الالتقاء بكبار المديرين التنفيذيين وصُنَّاع القرار في الشركات والمؤسسات في أنحاء المنطقة.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )