• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

“هواوي” تدشن مركز الابتكار المشترك بالسعودية في “وادي الظهران للتقنية”

بواسطة : حذيفة
 0  0  99
“هواوي” تدشن مركز الابتكار المشترك بالسعودية في “وادي الظهران للتقنية”
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
العربية العامة دشنت شركة “هواوي” المتخصصة في مجال حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، “مركز الابتكار المشترك” الجديد في “مجمع الابتكار” ضمن “وادي الظهران للتقنية” بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وذلك بالتعاون مع “أرامكو السعودية ” وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن.

وأوضحت هواوي أن المركز الجديد سيكون مخصصًا لتطوير حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في قطاع النفط والغاز، من خلال العمل بشكل مشترك مع شركة أرامكو السعودية الرائدة عالميًا في قطاع النفط والغاز وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن.

ويلتزم المركز بتوفير تقنيات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لقطاع النفط والغاز، والاستفادة من تقنيات هواوي وخبرة الشركاء العالميين بهدف تلبية احتياجات العملاء. ومن أجل توفير حلول متكاملة لعملائها، تعمل هواوي أيضًا إلى جانب مجموعة من الشركاء المعروفين على مستوى العالم؛ مثل شركة “هانيويل”، و”شلمبرجير”، و”جنرال إلكتريك”، و”يوكوجاوا”، و”ساب”، وغيرها من كبريات الشركات العالمية.

وحضر حفل افتتاح “مركز الابتكار المشترك” اليوم مجموعة من كبار المسؤولين التنفيذيين من “أرامكو” وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، فضلًا عن خبراء من شركات رائدة بمجالات التقنيّة والهندسة وخدمات الطاقة.

وبهذه المناسبة، قال يان ليدا، رئيس مجموعة المشاريع التجارية في شركة “هواوي”: “تشكل منطقة الشرق الأوسط موقعًا استراتيجيًا بالنسبة لعملياتنا في العالم. واستنادًا إلى تواجدها على مدى 15 عامًا في السوق السعودية، تندرج هواوي في طليعة مزودي حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المملكة. ومن خلال إدراكنا للتحول الهائل الذي حدث في طبيعة متطلبات العملاء، أطلقت هواوي نهج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المبتكرة المدفوعة بالأعمال (BDII)، ليكون بمثابة مبادئ توجيهية بالنسبة لأصحاب المشاريع التجارية من أجل التصدي للتحديات التي تعترض أعمالهم”.

وأضاف يان ليدا قائلًا: “لا شك بأن طبيعة الأعمال هي التي تحدد احتياجاتها من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وستكون دافعًا في نهاية المطاف لإحداث تغيير في البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وبالتالي فإن نهج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المبتكرة المدفوعة بالأعمال يستند في جوهرة على النظام الأيكولوجي القائم على الابتكار والذي ينعكس من خلال ثلاث طرق وهي ابتكارات أعمال العملاء، والابتكارات المتعلقة بالتطبيقات الصناعية للشركاء، وابتكارات هواوي في البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات. ويشمل تركيز هواوي في البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات على مجالات الحوسبة السحابية، والشبكات والأجهزة”.

وسيركز “مركز الابتكار المشترك” أيضًا على تطوير حلول حقول النفط الرقمية الحديثة وخطوط الأنابيب الرقمية والمصافي الذكية، والحوسبة عالية الأداء، والبيانات الضخمة، والتنقل، والسلامة والأمن، والحوسبة السحابية، وإدارة الطاقة.

وسيلعب المركز أيضًا دورًا مهمًا في تبادل المعرفة المتعلقة بأحدث التقنيات من مصادرها الرئيسية وتطوير برامج تدريب متخصصة وبرامج نقل المعرفة، والتي ستشكل إضافة قيمة ودعمًا لعمليات شركة أرامكو السعودية، وبرامج جامعة الملك فهد الأكاديمية، وغيرها من شركات النفط والغاز، فضلا عن شركاء هواوي.

تجدر الإشارة إلى أن شركة “هواوي” أطلقت عددًا من مبادرات تبادل المعرفة في المملكة العربية السعودية، مثل برنامجها السنوي “بذور من أجل المستقبل” والذي يمنح مجموعة مختارة من الطلبة الفرصة لتطوير مهاراتهم العملية التي تمكنهم من العمل في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )