• ×
  • تسجيل

الأحد 4 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

ابوالبنوك: عمر سليمان قال لي أضحك على مبارك بكلمتين

بواسطة : admin
 0  0  516
ابوالبنوك: عمر سليمان قال لي أضحك على مبارك بكلمتين
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 من جديد يعود الينا "ابوالبنوك" وحامل خزينة الأسرار في القطاع المصرفي ، و الرئيس السابق للبنك الاهلي والبنك التجاري الدولي الاستاذ محمود عبدالعزيز ، بأسرار جديدة كان يحتفظ بها طيلة مشواره في العمل المصرفي ، ليفصح عن الكيفية التي كانت تدار بها البلاد او بمعنى ادق دولة فساد البنوك.

فبعد كشفه لامر محاولات التخلص منه على يد رئيس بنك القاهرة السابق احمد البردعي ونجل الرئيس السابق جمال مبارك و"تسليطهم" محمود ابوالعيون محافظ البنك المركزي السابق بتهديده بالاستقالة او الذهاب لأمن الدولة.

خرج عبدالعزيز عن صمته بتصريحات خطيرة ايضا تكشف سعي الدكتور كمال الجنزوري رئيس الوزراء الاسبق لتولي منصب نائب رئيس الجمهورية موضحا ان الجنزوري كلف الدولة المليارات فى توشكى وشرق التفريعة، وكان يريد أن ينفذ أى شىء بسرعة لنيل رضا الرئيس، لأنه كان طموحاً، ويريد أن يكون نائبا للرئاسة، الا ان مبارك قال عنه: مش عايز اشوفه ، واصبح عبدالعزيز ضحية لخلاف الاثنين .

واستكمل الرئيس السابق للبنك الاهلي ورئيس اتحاد البنوك في مصر سابقا حديثه مؤكدا ان طلعت حماد وزير شؤون مجلس الوزراء الاسبق هو من افسد الجنزوري.

واضاف قائلا : "عندما تحدثت مع عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية السابق ، عن هذا الامر قال لي : اذهب الى مبارك واضحك عليه بكلمتين، واحكي له الحكاية".

وفي تصريحاته لجريدة التحرير، وصف عبدالعزيز في احد اسراره الجديدة، جمال مبارك نجل الرئيس المخلوع، بأنه لايصلح الا لتولي مدير ائتمان في احد البنوك ، وقال " قلت هذا لعمر سليمان ، وقال لي : انا عارف كل شيء عن تصرفات جمال الغلط".

وعن واقعة فساد اخرى يروي لنا "ابو البنوك" عن واقعة رجل الاعمال الهارب وصديق الرئيس السابق حسين سالم، وطلبه منه قرضا بقيمة 100 مليون دولار مشترطا الا يوقع على أي ورقة تثبت ذلك ، وحصل سالم بالفعل على القرض من دون التوقيع على أي مستندات ولكن عبد العزيز ضغط عليه ليتنازل عن فندق مملوك له قي شرم الشيخ، مقابل قيمة القرض.

"هذا ليس مستواك ياريس" .. عبارة تفصح عن واقعة واقعة اخرى من قصص الفساد يوضحها ايضا محمود عبدالعزيز بقوله " طلب مني الرئيس السابق محمد حسني مبارك الا يوقع احد غيره على سحب اموال الصندوق الخاص الخاص بأنشاء تمثال للرئيس جمال عبدالناصر ، وكان إجمالي رصيد التبرعات الخاصة به 15 مليون دولار، فقلت له ان ذلك ليس من مستوى رئيس الجمهورية ".

واخيرا، كشف رئيس البنك الاهلي السابق ايضا عن ان سوزان مبارك ، اجبرته على رد 20 مليون دولار للأمير طلال بن عبدالعزيز، قيمة مساهمته في إنشاء بنك الامل المصري، بسبب صراع سوزان مع الامير طلال على رئاسة المجلس العربي للطفولة.

وأختتم محمود عبدالعزيز "ابو البنوك" صاحب المناصب المصرفية المتعددة حديثه وكشفه لخزينة الاسرار، على امل العودة الينا بالمزيد من اسرار دولة فساد البنوك في عهد نظام مبارك السابق.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )