• ×
  • تسجيل

السبت 3 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

ما الفائدة من سوليتير العنكبوت وكانسة الألغام؟

بواسطة : حذيفة
 0  0  116
ما الفائدة من سوليتير العنكبوت وكانسة الألغام؟
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
العربية العامة ن كنت واحداً من مستخدمي ويندوز القدامى، حتماً أنك أمضيت ساعات طويلة في استكشاف كيف تلعب هذه الألعاب الملحقة في ويندوز فضلاً عن اللعب الجدي فيها والفوز. لكن ما هو الغرض الحقيقي من تقديم مايكروسوفت هذه الألعاب ضمن نظام تشغيلها؟ القضية ليست مجرد أنها ألعاب للتسلية والترفيه، بل هي أدوات تعليم.
لعبة الورق الشهيرة سوليتير العنكبوت مثلاً اطلقتها مايكروسوفت عام 1990 وكان الغرض منها تعليم المستخدمين كيفية استخدام الفأرة، خاصة التحريك والسحب والافلات وهو شيء قد تعتبره اليوم بديهياً لكن عند بدايات ويندوز كان الناس يستخدمون سطر الأوامر بدلاً من الواجهة الرسومية، وبالفعل نجحت اللعبة في أداء دورها حيث أصبح الناس معتادين أكثر على تحريك الفأرة والانتقال فيها إلى العناصر كالملفات والمجلدات وسحبها وافلاتها.
أما لعبة كانسة الألغام – التي عانيت معها حتى فهمتها – فهي أيضاً تحمل غرض تعليمي آخر يتعلق بالفأرة التي تعتبر أهم ملحق ثوري أضافه ويندوز لأجهزة الكمبيوتر. والغاية الأساسية من كانسة الألغام هي تعليم استخدام أزرار الفأرة بالنقر على الزرين الأيمن والأيسر وهي مهارات أساسية في ويندوز.
وفي عام 2012 عندما أطلقت مايكروسوفت ويندوز 8 لم يأتي معه الألعاب الكلاسيكية المعتادة، لم؟ طبعاً هناك سبب، الآن مايكروسوفت تريد أن تعلم الناس استخدام المتجر وتحميلها من هناك.
هذه القصة من وراء أهم لعبتين قدمتهما مايكروسوفت في ويندوز

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )