• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

جندي سوري: طلبوا منا عدم مهاجمة المتمردين المسلحين "لأنهم معنا"

بواسطة : admin
 0  0  566
جندي سوري: طلبوا منا عدم مهاجمة المتمردين المسلحين
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 قال مجند سوري في الفرقة الرابعة عشرة في الجيش إن قيادة فرقته طلبت من الجنود عدم مهاجمة المتمردين المسلحين لأنهم يقالتون سراً في صفوف الجيش، وأن الهدف هم المتظاهرون المدنيون فقط.

وقالت صحيفة الغارديان البريطانية إن المجند ال1ي طلب اللجوء إلى تركيا تحدث بالتفصيل حول ما جرى في مدينة درعا في أواخر إبريل/نيسان.

وستدرج شهادة المجند في الطلب الذي ستقدمه منظمة معنية بحقوق الإنسان تدعى "إنسان" إلى المحكمة الجنائية الدولية.

ويقول المجند :"بمجرد وصولنا إلى هناك أي إلى درعا - طلب منا الضباط عدم إطلاق النار على حاملي البنادق، قالوا لنا إن هؤلاء معنا: لم أصدق أذني. لقد كان كله كذبًا".

وأضاف "بدلاً من مواجهة المتمردين المسلحين صدرت أوامر لوحدتنا بإطلاق النار على المتظاهرين، صدمت، فنحن جنود، والجنود لا يطلقون النار على مدنيين". "في أول يوم لوصولنا يوم 24 نيسان/إبريل جاء الشبيحة للقاعدة للحديث إلى الضباط، كان واضحا أن الصلة بهم وثيقة".

ووفقًا للصحيفة، انشق المجند عن الجيش مع 20 آخرين بعد قتل الجيش زميلاً لهم اعترض على ما يجري، عبر المجند الحدودد في المنطقة الكردية في شمال شرق سوريا، واستقل حافلة إلى اسطنبول، حيث تساعده مفوضية رعاية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة ومنظمة "آفاز" الحقوقية".

كذلك، فغضبه ليس موجهًا ضد الحكومة، التي يعتقد أنها خذلته، وإنما ضد رفاقه في الجيش الذين ظلوا هناك

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )