• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

الرئيسالأسد يصدر عفواً عاماً جديداً.. والآلاف يحتشدون في مظاهرات مؤيدة للإصلاح

بواسطة : admin
 0  0  467
الرئيسالأسد يصدر عفواً عاماً جديداً.. والآلاف يحتشدون في مظاهرات مؤيدة للإصلاح
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 على وقع المظاهرات المؤيدة، أصدر الرئيس السوري بشار الأسد عفواً عاماً، الثلاثاء 21-6-2011، هو الثاني من نوعه في غضون ثلاثة أسابيع. ويشمل العفو الجديد كل الذين ارتكبوا جرائم قبل تاريخ 20 يونيو حزيران الجاري. وبعد العفو الأول افرجت السلطات السورية عن المئات من السجناء السياسيين، في حين تقول جماعات حقوق الإنسان إن الآلاف مازالوا يقبعون في السجون.

وكان الأسد قال في خطابه، أمس الاثنين، إنه سيطلب من وزارة العدل دراسة توسيع نطاق العفو الحالي بعد لقاءات عقدها مع مسؤولين محليين. وتابع "سأطلب من وزارة العدل أن تقوم بدراسة ما هو الهامش الذي يمكن أن نتوسع في العفو فيه ولو في مرسوم آخر بشكل يشمل آخرين من دون أن يضرب مصلحة وأمن الدولة من جانب، وبنفس الوقت يراعي مصالح المواطنين المعنية بالحقوق الخاصة للمواطنين أصحاب الدم على سبيل المثال".

تزامن العفو مع احتشاد عشرات الآلاف من السوريين في مسيرات مؤيدة للأسد في جميع أنحاء البلاد دعما لبرنامج الإصلاحات الذي وعد به، والذي رفضه المحتجون على الفور.

واظهر التلفزيون السوري مسيرات في حلب ودمشق ومدينة درعا الجنوبية، حيث بدأت الاحتجاجات أول مرة في منتصف مارس/آذار. ولوّح الناس بعلم سوريا ذي الألوان الاحمر والاسود والابيض، رافعين صور الأسد ومطلقين بالونات في الهواء تحمل ألوان العلم.

وقال شهود عيان في محافظة درعا إن قوات الأمن فتحت النار لتفريق عدة آلاف من المتظاهرين في حي المدينة القديمة.

ونزل المحتجون إلى الشوراع ردا على مظاهرة مؤيدة للحكومة في منطقة المحطة، قالوا إن موظفين وأفرادا من الجيش يرتدون ملابس مدنية تلقوا الأوامر بالمشاركة فيها.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )