• ×
  • تسجيل

الإثنين 5 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

جوجل تعتذر بعد تصنيف شخصين ببشرة سوداء على أنهما “جوريلا” بتطبيق Google Photos

بواسطة : admin
 0  0  106
جوجل تعتذر بعد تصنيف شخصين ببشرة سوداء على أنهما “جوريلا” بتطبيق Google Photos
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 اعتذرتشركة جوجل بعد أن قام تطبيق الصور التابع لها “جوجل فوتوز” Google Photos بتصنيف اثنين من الزنوج على أنهما “جوريلا”.

وتقوم خدمة الصور، جوجل فوتوز، التي أطلقتها جوجل في شهر أيار/مايو الماضي، تلقائيا بتصنيف الصور التي تُحمل باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة ليسهُل البحث عنها لاحقا.

وكان مبرمج الحاسوب، جاكي ألكيني، قد صُدم الأحد الماضي بعد أن قام تطبيق جوجل فوتوز بتصنيفه هو وصديقته على أنهما جوريلاتان. ونشر تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر يستنكر ذلك، قائلا “صديقتي ليست جوريلا”.



وسرعان ما قام كبير مهندسي التواصل الاجتماعي لدى جوجل، يوناتان زونجر، بالاعتذار من جاكي، وبعد لم تتمكن من إزالة الوسم “جوريلا” من على صور جاكي، قامت جوجل بإزالة الوسم من التطبيق كاملا.

وأوضح زونجر أن مشكلات التعرف على الصور يمكن أن تحدث بسبب اختلاف ألوان البشرة والتباين في الصور، فمثل هذه التطبيقات جيدة في تمييز البشرة البيضاء، ولكنها ليست كذلك فيما يخص البشرة السوداء.

وليس تطبيق “فوتوز” الأول بين تطبيقات جوجل التي ظهرت فيها مشكلات عنصرية، ففي وقت سابق من هذا العام، قادت عمليات البحث عن “البيت الزنجي” Nigger House أو “الملك الزنجي” Nigger king في محرك البحث التابع للشركة إلى “البيت الأبيض”، محل الإقامة الحالي للرئيس الأميركي من أصول أفريقية، باراك أوباما.

وكذلك لا يعد تطبيق “فوتوز” الأول في تصنيف أصحاب البشرة السوداء، حيث قامت نظام التصنيف التلقائي في خدمة مشاركة الصور الشهيرة فليكر التابعة لشركة جوجل بتصنيف هؤلاء على أنهم “قردة” و “حيوانات”.

محتويات ذات صلة

سحابة الكلمات الدلالية

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )