• ×
  • تسجيل

الجمعة 26 مايو 2017 اخر تحديث : أمس

موقع رديت يعتزم تشفير اتصالات المستخدمين نهاية هذا الشهر

بواسطة : admin
 0  0  50
موقع رديت يعتزم تشفير اتصالات المستخدمين نهاية هذا الشهر
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 أعلنموقع المنتديات ومجتمع الأخبار “رديت” Reddit أنه، بحلول الشهر الجاري سيتم تشفير كافة الصفحات وفق بروتوكول “إس إس إل” SSL، في خطوة جديدة لتعزيز أمن المستخدمين.

وقالت الشركة في منشور إن كافةصفحات “رديت” سيتم تشفيرها وفق بروتوكول SSL يوم 29 حزيران/يونيو الجاري، مع أن الموقع كان متاحا وفق بروتوكول التشفير عند زيارة الرابط https://www.reddit.com.

وسيعمل نظام التشفير الجديد على توجيه جميع الاتصالات إلى نسخة محمية ببروتوكول SSL من الموقع، لمنح المستخدمين مزيدا من الخصوصية.

وستكون اتصالات المستخدمين عبر بروتوكول SSL مرئية للشبكات كزائرين للموقع، أي أن الاتصالات بالموقع لن تكون خاصة بالكامل، مع ذلك لن يكون مشغلو الشبكات قادرين على معرفة أسماء المستخدمين التي يدخلون بها إلى الموقع أو المنشورات التي ينشورنها.

ويعد موقع رديت الأخير في سلسلة من الشركات التقنية الكبرى، التي بدأت تعزيز القدرات الأمنية لخدماتها، بما في ذلكشركة مايكروسوفت التي أعلنت الإثنين الماضي أن محرك البحث خاصتها سيبدأ تشفير كافة عمليات البحث التي تجري عليه وفق بروتوكول التصفح الآمن “إتش تي تي بي إس” HTTPS ابتداءً من هذا الصيف.

وقبل ذلك بدأتشركة جوجل تشفير عمليات بحث المستخدمين الذين يسجلون الدخول إلى حساباتهم في عام 2011، ثم لكافة المستخدمين في عام 2013. إضافة إلى ياهو إلى بدأت ذلك مطلع العام الماضي.

وكانتمؤسسة “ويكيميديا” المشغلة للموسوعة الحرة العالمية “ويكيبيديا” قد أعلنت قبل أيام أن تصفح كافة مواقعها أصبح وفق بروتوكول الاتصال الآمن “إتش تي تي بي إس” HTTPS، في مسعى منها لزيادة خصوصية وأمن زوارها.

وقد أصبح التصفح وفق بروتوكولات التشفير الآمنة ضرورة في ضوء تسريبات المتعاقد السابق لدىوكالة الأمن القومي الأميركية، إدوارد سنودن، التي أثبتت تجسس الحكومة الأميركية على مستخدمي الإنترنت حول العالم.

ومع ذلك أقرت مديرة مكتب إدارة شؤون الموظفين الأميركي، كاثرين أرشوليتا، في شهادتها أمام لجنة الرقابة والإصلاح الحكومي في مجلس النواب الأميركي بأن سياسة التشفير لم تساعد على إحباط حالات الاختراق الأخيرة التي أسفرت عن تعريض بيانات أربعة ملايين موظف اتحادي للخطر.

سحابة الكلمات الدلالية

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )