• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

3 طالبات يبتكرن جهازاً لتعديل النطق عند الأطفال

بواسطة : admin
 0  0  54
3 طالبات يبتكرن جهازاً لتعديل النطق عند الأطفال
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 ابتكرت ثلاث طالبات جامعيات هن خليفة أسماء المهيري، وإسراء هارون، وإيمان عزام، جهاز تدريب صوتي لتعديل نطق اللغة العربية للأشخاص الذين يعانون صعوبة في نطق بعض الحروف، ويمكن استخدامه مع الأشخاص من عمر ست سنوات فما فوق.

وقالت الطالبات إن اضطرابات النطق والكلام تعرف بأنها اضطراب ملحوظ في النطق أو الصوت أو الطلاقة الكلامية أو التأخر اللغوي أو عدم تطور اللغة التعبيرية، الأمر الذي يجعل الطفل في حاجة إلى برامج علاجية خاصة، مشيرات إلى أن الفكرة جاءتهن بعد أن لاحظن زيادة أعداد الأطفال الذين يعانون صعوبة في نطق بعض الكلمات، وما يترتب عليه من مشكلات نفسية للأطفال نتيجة شعورهم بالخجل أثناء الحديث أو بسبب السخرية والمضايقات التي يتعرضون لها في بعض الأوقات.

وأوضحت الطالبات أنه يتم برمجة الجهاز على كلمات تحتوي حروفاً تمثل مشكلة للمتدرب ويجد صعوبة في نطقها، أو ينطقها بصورة خاطئة، فيقوم الجهاز بعمل قائمة كلمات وجمل تتضمن هذه الحروف ويتم نطقها بالشكل السليم أمام المتدرب.

وتابعن «ينطق الجهاز الكلمة ويتيح للشخص فرصة تكرارها، ويظل يعيد الأمر حتى ينطقها الشخص بشكل صحيح، وفي كل مرة يتم نطق الكلمة بشكل خاطئ يوضح الجهاز موضع الخطأ ويعيدها، مشيرات إلى أن الجهاز مبرمج على كلمات تضم أشهر الحروف التي يعاني منها بعض الناس مثل حروف الثاء، والدال، والسين، كما يقوم الجهاز بعرض قائمة بالكلمات التي تضم الحرف المطلوب ليتدرب الشخص على نطق الحرف في أكثر من مكان في موقع الكلمة.

وأشارت الطالبات إلى أنهن يعملن حالياً على تطوير الجهاز وإدخال خدمات أخرى عليه، منها أن يكون الجهاز بالصوت والصورة ليجذب الأطفال ويسرع من عملية تعديل النطق لديهم، لافتات إلى أنهن يتواصلن حالياً مع بعض مراكز صعوبات النطق والتعلم لتدريب الأطفال على الجهاز والاستفادة منه.

سحابة الكلمات الدلالية

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )