• ×
  • تسجيل

الجمعة 9 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

زوجة بن علي تضع يد خادمها في زيت مغلي و تطعنه بسكين

بواسطة : admin
 1  0  345
زوجة بن علي تضع يد خادمها في زيت مغلي و تطعنه بسكين
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 امرأة تقضي معظم أوقاتها في المطبخ، تعامل خدمها معاملة العبيد، تتحكم بنقطة ضعف زوجها زين العابدين بن علي تجاه ابنهما محمد"إنها ليلى الطرابلسي زوجة الرئيس التونسي المخلوع" يكشف بعض أسرارها خادمها السابق لطفي بن شرودة في كتاب عنونه "في ظل الملكة" ليلى الطرابلسي.

كشف لطفي بن شرودة الخادم السابق لزوجة الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي - ليلى الطرابلسي عن أسرار في شخصية من وصفها بـ"الملكة" في كتابه الجديد الصادر عن دار نشر "ميشال لافون" الفرنسية تحت عنوان "في ظل الملكة".

وصف بن شرودة في حواره مع قناة فرانس24 ليلى طرابلسي "بالمرأة المسيطرة التي تعامل خدمها كالعبيد"، "خدم لا حياة شخصية لهم"، "تشتمهم" "تمارس عليهم ضغطا نفسيا لتبقيهم كالكلاب الجائعة يمشون خلفها"... ويضيف تعيش من وصفت مرة بحاكمة قرطاج بهواجس بأن الكل يريد سرقتها"، "تحب عائلتها لدرجة كبيرة...وتكلم الآخرين بكلمات بذيئة".

يعود بن شرودة في هذا الحوار كذلك إلى العلاقة التي كانت تربط بن علي بزوجته ليلى التي كانت تسيطر على كل شيء حتى على أعلى أهرامات الدولة فكل ما "كانت تطلبه ليلى ينفذه بن علي، الذي فقد شخصيته أمامها من كثرة حبه لها" يقول بن شرودة، ويضيف "ليلى عرفت كيف تستغل نقطة ضعف بن علي لتسيطر عليه، فبن علي كان طول عمره يريد أن يرزق بصبي...ومع مجيء محمد ".

وكشف بن شرودة في كتابه وحواره مع فرانس24 كيف أصيبت ليلى طرابلسي بذعر عندما توفي مفجر الثورة الشعبية في تونس التي أطاحت بالرئيس بن علي محمد بوعزيزي، والخوف الذي انتاب بن علي آنذاك.
وبكثير من التأثر عاد بن شرودة إلى حادثة وقعت لأحد خدم ليلى والذي عاقبته بوضع يديه في الزيت الساخن، لتطعنه بعد أيام قليلة بسكين.

التعليقات

التعليقات ( 1 )

  • #1
    بواسطة : المشرف العام
    06-12-2011 09:19 مساءً
    سبحان العزيز الجبار اذلها و اذل زوجها الى اسفل السافلين
    ان الله عزيز ذو انتقام
التعليقات ( 1 )

  • #1
    بواسطة : المشرف العام
    06-12-2011 09:19 مساءً
    سبحان العزيز الجبار اذلها و اذل زوجها الى اسفل السافلين
    ان الله عزيز ذو انتقام