• ×
  • تسجيل

الثلاثاء 6 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

الجزائر:وزارة التربية "تغربل" الأساتذة الناجحين في آخر مسابقة توظيف

بعد عملية التكوين يتم الشروع في التأشير على الملفات والترسيم في المناصب

بواسطة : admin
 0  0  182
الجزائر:وزارة التربية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 أمرت وزارة التربية الوطنية، مفتشي المواد بضرورة الشروع في تكوين الأساتذة الناجحين في مسابقات التوظيف الأخيرة، بداية من هذا الأسبوع، على أن تتواصل العملية في مرحلتها الأولى، إلى غاية نهاية الفصل الأول، وهي الفترة التي تتم فيها عملية التأشير على ملفات الأساتذة المعنيين من أجل ترسيمهم في مناصبهم .شدّدت وزارة التربية الوطنية على مديري التربية الموزعين عبر التراب الوطني، على ضرورة استغلال جدول زمني خاص بتكوين الأساتذة وعدم التضحية بالحجم الساعي للتلاميذ.وطالبت وزارة التربية من خلال المفتشية العامة للبيداغوجيا مصالح التكوين والتفتيش بمديريات التربية بضرورة رصد مخططات تكوينية لفائدة الأساتذة المتربصين الناجحين في مسابقات التوظيف في الأطوار التعليمية الثلاثة «ابتدائي، متوسط، ثانوي».ونصبت مصالح التكوين والتفتيش لمديريات التربية اللجنة الولائية للبيداغوجيا التي تقوم بتكوين الأساتذة المكونين قصد متابعة وتكوين الأساتذة المتربصين، حيث تستمر العملية إلى غاية نهاية الفصل الأول.وحسب المعلومات المتوفرة لدى «النهار»، فإن هذه العملية تليها عملية تقييم يقوم بها الأستاذ المكون من خلال منحه لعلامة تقييم للأستاذ. وقد أعطت وزارة التربية الطابع الإلزامي للعملية حتى تمكن الأساتذة المتربصين من الاندماج في العملية ومسايرة كيفيات تناول المناهج والبرامج، خاصة وأن العملية التي حدد لها جدول زمني ستكون متبوعة بعملية تثبيت الأساتذة المتربصين بعد التأشير على ملفاتهم من طرف المراقبة المالية، واستفادتهم من قرارات التربص. واشترطت اللجان الولائية للبيداغوجيا، أن تتم العملية مساء كل ثلاثاء، حفاظا على الزمن البيداغوجي للتلاميذ، خصوصا وأن المنشور الوزاري المحدد لكيفيات تنظيم إنصاف الأيام التكوينية والندوات التربوية للحالات العادية يلح على أن تكون العملية مساء كل ثلاثاء.وقد نبهت وزارة التربية مصالح التكوين والتفتيش بمديريات التربية، إلى ضرورة إبلاغ مفتشي إدارة الابتدائيات، على ضرورة تنظيم الأمسيات التكوينية والندوات التربوية مساء كل ثلاثاء، خصوصا بعد ولوج معلومات تفيد بأن تنظيم الندوات في الطور الابتدائي يتم خارج الإطار التنظيمي الذي حدده المنشور الوزاري، وهو ما يتسبب في تأثير على الحجم الساعي . من جهة أخرى، دعت الوزارة مفتشي المواد للطورين المتوسط والثانوي، إلى ضرورة استغلال الأيام البيداغوجية المحددة.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )