• ×
  • تسجيل

الأحد 11 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

فلسطين:ارتفاع أعداد الطلبة الملتحقين في الفرع العلمي بنسبة25%

بواسطة : admin
 0  0  200
فلسطين:ارتفاع أعداد الطلبة الملتحقين في الفرع العلمي بنسبة25%
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 أكدت وزارة التربية والتعليم العالي ارتفاع أعداد الطلبة الملتحقين في الفرع العلمي في العام الدراسي الحالي ليصل إلى 7523 طالباً وطالبة أي بنسبة زيادة 25% عن العام الماضي.

وأوضح د.علي خليفة مدير عام التخطيط بالوزارة أنه وحسب الإحصائيات الرقمية الخاصة بمحافظات غزة فكان لدينا في الصف الحادي عشر علمي في العام الدراسي الماضي 6558 طالباً وطالبة، وفي العام الدراسي الحالي2014-2015 ارتفع العدد إلى7523 طالباً وطالبة أي بزيادة تصل إلى ألف طالب وطالبة، أي بنسبة زيادة25% مقارنة بنسبة22 % في العام الماضي.

وأوضح د.خليفة أن هذه الزيادة جاءت بعد جهود بذلتها الوزارة لتشجيع الطلبة على دخول هذا الفرع معرباً عن أمله أن تتواصل هذه الزيادة لأهمية الفرع العلمي والتخصصات العلمية في النهضة والتنمية لوطننا.

من جهتها أوضحت د. سمية النخالة مديرة المناهج أنه خلال السنوات الثلاثة الماضية قامت الوزارة بحملة تشجيعية للطلبة لدخول الفرع العلمي ومن مفردات هذه الحملة صرف مكافآت مالية للطلبة الجدد،كما تم عقد ندوات وورش عمل تدعو إلى ضرورة دخول الطلبة الفرع العلمي وذلك بعد العزوف الواضح في هذا الأمر.

وبينت النخالة أن الوزارة على تماس مع الميدان من معلمين ومشرفين على تسهيل تدريس المواد العلمية بالطرق الحديثة وتقسيم المحتوى الدراسي وتسلسله بشكل منطقي مريح للطلبة.

وتوقعت د. النخالة أن يزيد الاقبال على الفرع العلمي العام القادم خاصة وأن الوزارة قامت بتجزئة كتاب العلوم العامة للصف العاشر هذا العام إلى تخصصات كيمياء وفيزياء وأحياء وهذا التقسيم سيعطي طالب العاشر خلفية عن مواد الفرع العلمي وسيكون لديه خبرة ودراية على دخول هذا الفرع.

وبينت مديرة المناهج أن الوزارة عملت في مجال الارشاد التربوي وتشجيع الطلبة لدخول الفرع العلمي في المراحل الأساسية، كما أن تطوير منهاجي التكنولوجي للصفين السابع والثامن سيشجع الطلبة لدخول مجال العلوم خاصة وأن المناهج الجديدة تشمل موضوعات متطورة في الطب والهندسة والزراعة والبناء وغير ذلك.

من جهته قال د. فتحي كلوب مدير عام الإدارات التربوية إن الوزارة أحدثت حراكاً على مستوى المدارس والجامعات والمجتمع بأهمية التحاق الطلبة في الفرع العلمي، فتمت مناقشة أسباب عزوف الطلبة في الفرع العلمي مثل قلة وعي الطلبة وأسرهم واعتقادهم بأن الأدبي أسهل وخوفهم من الفشل وتدني مستوى المعلمين وقلة الحوافز والمنح لطلبة الجامعات وموضوع المنهاج وسوق العمل.

وبين كلوب أن الوزارة عملت على رفد المدارس بأكفأ المعلمين للتخصصات العلمية في مجال الفيزياء والكيمياء والأحياء للصف العاشر لأن هؤلاء المعلمين لديهم القدرة على تنمية الاتجاهات الإيجابية نحو الفرع العلمي، كما قامت الوزارة بتحسين وتطوير طرق التدريس إضافة إلى العمل في مجال المناهج وتقديم حوافز مادية للطلبة الملتحقين بالفرع العلمي وتوعيتهم بهذا المجال، كما نقوم بالتركيز على الطلبة المتميزين ورعايتهم لاستمرار ارتفاع مستواهم.

وبين كلوب أن الوزارة تدعو الجامعات لتوفير المنح والحوافز الكبيرة سواء في الداخل والخارج لجميع المتميزين من خريجي الفرع العلمي.

آراء الطلبة

وحول آراء الطلبة قالت الطالبة صفاء حمودة من الصف الحادي عشر علمي بمدرسة زهرة المدائن: لقد التحقت بالفرع العلمي لأن له آفاق ومجالات كبيرة جداً في المستقبل مثل الطب والهندسة والتكنولوجيا والفيزياء، حيث كانت رغبتي دخول الفرع العلمي منذ سنوات وقد زادت رغبتي بعد تفوقي في الصف العاشر العام الماضي حيث حصلت على نسبة99.8%

وتضيف الطالبة صفاء: وجدت التشجيع الكبير من أسرتي على دخول العلمي ولدي إصرار وعزيمة على مواصلة التفوق والتميز ودخول كلية الطب.

زميلتها الطالبة تسنيم أبو حجر من الصف الحادي عشر علوم والتي حصلت على معدل99.4% في الصف العاشر قالت: في مجتمعنا أصبح الفرع العلمي أفضل بكثير، خاصة وأنه يعطي الطالب مساحات كبيرة في التخصص، وتضيف طموحي دخول مجال الطب.

ريم حماد نائب مدير مدرسة زهرة المدائن قالت: نشجع الطالبات على دخول الفرع العلمي، لأننا نريد إعادة الاعتبار لهذا الفرع الذي يعد واحداً من الفروع التي تنهض بالتنمية على مختلف المستويات.

خالد حماد مدير مدرسة فلسطين قال: لدينا5 شعب للحادي عشر علمي في المدرسة، نحن نختار أكفا المدرسين لتدريس هذا الفرع، نفعّل المختبر العلمي بالمدرسة وكذلك مختبر الحاسوب، فيجد الطالب نفسه في الميدان العلمي العملي وذلك بخلاف الفرع الأدبي الذي يهتم بالمباحث الانسانية.

الطالب أحمد العلمي من الحادي عشر علمي في مدرسة فلسطين قال : طموحاتي أن أحصل على مجموع كبير وأدخل كلية الهندسة وذلك انطلاقاً من تشجيع أسرتي، أما زميله الطالب مصطفى الخطيب قال: لدي رغبة بدراسة الهندسة أو تكنولوجيا المعلومات.

وهكذا فإننا نلاحظ أن هناك زيادة في إقبال الطلبة على الفرع العلمي، وهذا مؤشر جديد على إعادة الاعتبار لهذا الفرع ، كما يأمل التربويون وأصحاب الاختصاص أن يزداد الطلبة الملتحقين بهذا الفرع وعودته لعصره الذهبي وذلك لدوره الكبير في رفد المجتمع بطاقات وخبرات تنهض بالوطن ومستقبله.


التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )