• ×
  • تسجيل

الجمعة 9 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

مصر: 7% فقط من مدارس مصر حصلوا على الجودة

بواسطة : admin
 0  0  139
مصر: 7%  فقط من مدارس مصر حصلوا على الجودة
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 التقى وزير التربية والتعليم المصري، اليوم السبت، وفد الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد برئاسة الدكتورة يوهانسن عيد رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد.
حضر اللقاء، الدكتورة حنان جودة مساعد الوزير للتطوير والجودة، والدكتور علاء عبد الغفار نائب رئيس مجلس الإدارة لشئون التعليم قبل الجامعي، والدكتورة راجية طه نائب رئيس مجلس الإدارة لشئون التعليم الازهري.
تناول اللقاء تحديد آلية عمل مشروع المدرسة الداعمة الجاري تنفيذه بالتنسيق بين الجهتين وذلك في إطار سعي الوزارة لتطوير التعليم بشكل عام وجودة المنتج التعليمي بشكل خاص، حيث تتكاتف كل الجهود لتحقيق هذا الهدف.
وأشار الوزير الى أنه، على الرغم من كل الجهود المبذولة للحصول على الجودة والاعتماد، إلا أن الأرقام تفيد بأنه تم اعتماد 7% فقط من مدارس الجمهورية خلال 7 سنوات، في حين يوجد العديد من المؤسسات التعليمية والإدارات والمديريات التعليمية ووحدات الجودة والدعم الفني، وهذا هو الهدف الموحد المشترك بين الجهتين.
وأوضح أبو النصر أن مشروع المدرسة الداعمة يأتي على رأس أولويات مشاريع تطوير وضمان جودة التعليم، من خلال التعاون المشترك بين وزارة التربية والتعليم والهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، ليس فقط من اجل الحصول على الاعتماد ولكن لبث روح التعليم الجيد والتفاعلي وتطوير التعليم بشكل عام.
ومن جانبها أشارت رئيس مجلس إدارة الهيئة الى أنه بالفعل تم اختيار المدارس الداعمة من ضمن المدارس المعتمدة، وتم ترشيح عدد من المدارس التي ستتلقى الدعم في نفس المحيط الجغرافي، لافتة الى أنه قد تم الاتفاق على آليات التنفيذ، حيث يفتتح المشروع بـ20 مدرسة في أول نوفمبر القادم.
وأكدت الدكتورة حنان جودة أنه سوف يبدأ تفعيل دور وحدات التدريب والجودة في كل مدرسة، وترتب الوزارة اجتماعًا مع مديري إدارات الجودة ومسئولي التدريب والجودة في المدارس الداعمة الأسبوع المقبل، كما تقوم الوزارة بإعداد برامج تدريبية في كل من ''تنمية القيادة، التعليم التفاعلي، إدارة المهارات الحياتية، مهارات التواصل والاتصال'' وذلك لتدرسي فريق الجودة على هذه المهارات''.
ولفتت مساعد الوزير الى تفرغ مسئول وحدة التدريب والجودة بكل مدرسة، وتخصيص بند من المصروفات لمستلزمات التدريب، ويتم بالتوازي حصر الاحتياجات التدريبية للمدارس المدعومة حتى يحقق المشروع جدواه من حيث تطوير التعليم، بجانب تحقيق الاعتماد بحيث يتلقى جميع المدرسين والعاملين دورات TOT بجانب الدورات التي ستعدها الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، تأهيلاً للحصول على شهادة الاعتماد.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )