• ×
  • تسجيل

الإثنين 5 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

السعودية:حافلات مدارس مجهولة الهوية و«التربية» ترجعها لـ «الباطن»

الأهالي يطالبون بوضع شعار يميزها

بواسطة : admin
 0  0  103
السعودية:حافلات مدارس مجهولة الهوية و«التربية» ترجعها لـ «الباطن»
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 جوب شوارع وأحياء جزيرة دارين حافلات لنقل الطالبات والطلاب من وإلى مدارسهم ضمن مشروع النقل المدرسي الذي تشرف عليه وزارة التربية والتعليم، والملاحظ أن هذه الحافلات التي تقوم بمهمة النقل تخلو من وجود شعار أو كتابات تدلل على أنها مخصصة لنقل الطلاب، مما يشكل إرباكات وقلقا خاصة للطالبات.ووصف أولياء أمور عدم وجود شعارات أو كتابات تدلل على هوية الحافلات بالخطأ الذي قد يؤثر سلبا على عملية النقل، ويعتبر خللا في الخدمة المقدمة من متعهدي النقل المدرسي في ظل وجود عدد من المتعهدين وعدم الالتزام بشروط النقل المبرمة.وطالب عبدالله العميري بوضع شعار أو كتابات على حافلات النقل المدرسي للبنات خاصة الكبيرة منها وملصق تعريف بشكل واضح وبارز للطالبات بأن هذه الحافلات مخصصة للنقل المدرسي وتحديدها إن كانت للطلاب أو الطالبات وهذا أمر متعارف عليه في كل مكان، أما وجود حافلة تلف داخل الأحياء لنقل الطلاب والطالبات في دارين بدون اسم أو شعار للمتعهد أو للمدرسة فيربك الطالبات فكيف لهن أن يعرفن أن هذه الحافلة مخصصة لهن. وأضاف: طالبنا العام الماضي بأن يتم وضع شعار أو كلمات تدلل على الحافلة ولكن مازالت على حالها غير معرفة، أما من ناحية الحافلات الصغيرة فيوجد عليها شعار من الخلف لا تكاد تراه الطالبات واقترح أن يوضع شعار بدلا من الكتابة فقط لسهولة الاستدلال عليه من قبل الطالبات أو تخصيص لون للباصات وهذا أفضل.ويقول عيد سلطان: إن حافلات النقل المدرسي تنقل الطالبات وهذه خدمة مميزة تريح أولياء الأمور، ولكن عدم وجود شعار واسم واضح عليها يقلق الطالبات وأولياء أمورهن خاصة في المرحلة الابتدائية خاصة وأن بعض الحافلات عليها ملصق في الخلف ولكن غير واضح ومن المفترض وضعه على جوانب الباص؛ ليتسنى للطالبات رؤيته بسهولة، وهذا المطلب لا يكلف شيئا ومن حقنا المطالبة بوضع اسم وشعارات على باصات النقل المدرسي.وقال عبدالله الوشمي: إننا قلقون على بناتنا من عدم وجود اسم تعريفي أو شعار التربية والتعليم على جوانب الباصات الكبيرة الخاصة بالمرحلة المتوسطة والثانوية الأمر الذي يخلط بين باصات البنين والبنات هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى عدم معرفة الطالبات ان كان هذا الباص مخصصا لهن أم لا، خاصة في حالة تغيير الباص لأي طارئ. وأضاف: نحن لا نشك أن إدارة التربية والتعليم حريصة على سلامة الطلبة والطالبات خلال التوجه من وإلى المدرسة وهذا الموضوع لا يمكن أن تغفل عنه، ونتمنى أن تكون هناك متابعة يومية لباصات النقل المدرسي لراحة الطلاب والطالبات.فيما طالب أولياء أمور طلاب بتخصيص عدد من الحافلات الجديدة والتي تحمل الهوية الجديدة للنقل المدرسي واللون الموحد (الأصفر)، موضحين أنها تحمل شعارات النقل المدرسي وعلامات التحذير والتوقف، وكذلك الأرقام المجانية للاتصال في حال وجود أي ملاحظات على الحافلة أو السائق بدلا من الحافلات الحالية القديمة وغير المتساوية الأشكال والأحجام والألوان، وأكدوا أن وصول باصات جديدة يريح الطالبات.من جانبه، أكد مدير العلاقات والإعلام بإدارة التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية، خالد بن سالم الحماد، أهمية وضع اسم الشركة الناقلة على الحافلات قائلا: نعم يتوجب وضع اسم الشركة الناقلة على باصات نقل الطالبات حسب العقد الوزاري، ولكن هناك عقودا بالباطن من قبل شركة حافل، وهذا بنص العقد الوزاري يسمح لهم نسبة معينة من العقد إسناده بالباطن، علما بانه سيتم التأكد من الموضوع واتخاذ الإجراء النظامي في مثل هذه الحالة.



التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )