• ×
  • تسجيل

الإثنين 5 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

السعودية: ​المعلمون يعودون غدا وطلابهم الأسبوع المقبل

التربية تحذر من التقصير والتهاون مع بدء العام الجديد

بواسطة : admin
 0  0  165
السعودية: ​المعلمون يعودون غدا وطلابهم الأسبوع المقبل
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
  يعود غداً الأحد معلمو ومعلمات المدارس الأهلية والحكومية في كافة المراحل الدارسية بمختلف مناطق ومحافظات المملكة، بعد أن قضوا أكثر من شهرين في إجازات نهاية العام ورمضان والعيد.وسيستمر دوامهم طيلة الأسبوع المقبل بدون وجود الطلاب والطالبات، حيث سيكون أسبوعاً استعداديّاً وتنظيم سير العمل قبل عودة الطلاب والطالبات الذين سيبدأون العام الدراسي الجديد 1435 ـ 1436هـ الأحد بعد المقبل الموافق 5/11/1435 هـ.وطلبت وزارة التربية والتعليم من إداراتها ومدارسها تهيئة البيئة التعليمية وتنظيماتها وجداولها ومواعيدها واستكمال طواقمها الإدارية والتعليمية وتوزيع الكتب الدراسية على مقاعد الطلاب والطالبات ليجدوها أمامهم في اليوم الأول لدراستهم، وأن يتم تفعيل البرامج والأنشطة التعليمية والثقافية والمختبرات المدرسية ومراكز مصادر التعلم منذ الأسبوع الأول.

وأضافت الوزارة في تعميم أصدرته أول من أمس من مسؤولي الوزارة وإدارات التربية والتعليم ومكاتب التربية والمدارس التابعة لها، المتابعة الدقيقة لاستكمال الاستعدادات وعدم التهاون مع أي شكل من أشكال التقصير والتراخي ومع أي شخص كان، مضيفة أنه يجب على المشرفين والمشرفات وموظفي المتابعة بالوزارة والإدارات التعليمية القيام بجولات ميدانية على المدارس للاطلاع على جاهزيتها ورصد عودة المعلمين والمعلمات والإداريين والإداريات والرفع عمن تخلف ولو يوماً واحداً واتخاذ كافة الإجراءات النظامية بحقهم. كما طلبت من المدارس تنظيم العمل وإعداد الجداول والتأكيد على انضباط الطلاب منذ اليوم الأول للدراسة ومساءلتهم وأولياء أمورهم عن كل غياب أو تأخير، كما أكدت علة الالتزام بالأنشطة والفعاليات الخاصة باليوم الوطني وفق الإطار العام للاحتفالات التي سبق وأن حددتها الوزارة.

وشدّدت الوزارة في تعميمها على أهمية الرفع بتقارير ميدانية عن سير العمل نهاية الأسبوع الثاني من الدراسة على أن تكون هذه التقارير دقيقة في كل البيانات المرفوعة، بما في ذلك الإجراءات المتخذة وذلك لمحاسبة المقصرين.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )