• ×
  • تسجيل

الأحد 4 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

الجزائر:تخرج الدفعة العشرين للطلبة الضباط العاملين بالمدرسة العليا لتقنيات الطيران

بواسطة : admin
 0  0  119
الجزائر:تخرج الدفعة العشرين للطلبة الضباط العاملين بالمدرسة العليا لتقنيات الطيران
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 تخرجت اليوم الأربعاء بالمدرسة العليا لتقنيات الطيران بالدار البيضاء (الجزائر العاصمة ) الدفعة العشرون للطلبة الضباظ العاملين والمتكونة من الدفعات الأولى في أطوار مهندس وليسانس الذين أنهوا تكوينهم بالمدرسة. وتتكون الدفعات المتخرجة في طور مهندس من اختصاصات أنظمة وأجهزة الطائرة والأنظمة الآلية لأسلحة الطيران وكذا اختصاص هيكل ودفع, والاتصالات. وتتضمن الدفعات المتخرجة في طور ليسانس من اختصاصات الكترونيات الطائرة وكذا تجهيزات بالاضافة الى اختصاص هيكل الطائرة وكذا دفع الطائرة. وقد أشرف على حفل تخرج هذه الدفعة قائد القوات الجوية اللواء عبد القادر الوناس بحضور ألوية وعمداء و ضباط سامين من مختلف مصالح ومديريات الجيش الوطني الشعبي. وقام اللواء عبد القادر الوناس بتفتيش الدفعات المتخرجة وتقليد الرتب وتسليم الشهادات للمتفوقين وتسمية الدفعة باسم شهيد الثورة التحريرية المجيدة فارح يوسف الذي سقط في ميدان الشرف سنة 1961. وفي كلمة بالمناسبة أكد قائد المدرسة العليا لتقنيات الطيران العقيد محمد فراوسن أن هذه الدفعة المتخرجة هي "ثمرة جهد مستمر من الاعداد والتكوين لامداد القوات المسلحة باطارات أكفاء ملتزمون ولتعزيز صفوف الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني". واوضح أن الدفعة المتخرجة "تلقت تكوينا شاملا ومتكامل الجوانب يحتوي على معارف علمية نظرية وتطبيقية تؤهل المتخرجين لضمان الاستغلال الأمثل لأنظمة الأسلحة والعتاد التقني للقوات الجوية" والذي يتميز --كما قال-- "بالعصرنة ويعتمد على تكنولوجيا عالية المستوى". وذكر قائد المدرسة ان الطلبة "تحصلوا أيضا على معارف في العلوم الاجتماعية وتقنيات الاعلام والاتصال واللغات الحية والاعلام الألي والتسيير لمواكبة التطورات الحاصلة على مستوى منظومة التكوين للجيش الوطني الشعبي", مشيرا الى ان الطلبة "اكتسبوا معلومات عسكرية وعلمية واسعة تؤهلهم لتوظيفها ميدانيا في مختلف الوحدات الجوية". وفي ختام كلمته, حث قائد المدرسة الدفعة المتخرجة على "مواصلة الدرب بالامتثال التام والصارم للقوانين والنظم والتحلي بحسن السلوك والاستقامة والعمل بنزاهة وتفان وإخلاص والتحلي بروح المسؤولية في سبيل تحقيق المصلحة العليا للأمة". وقد حملت هذه الدفعة اسم الشهيد فارح يوسف المولود سنة 1934 بالميلية ولاية جيجل, التحق بصفوف جيش التحرير الوطني سنة 1955 وبعد مدة قضاها بصفوف الكفاح المسلح, عين ضابطا مسؤولا عن ناحية عين عبيد بولاية قسنطينية. كما شارك في هجومات الشمال القسنطيني سنة 1955 وكانت من مهامه جلب الأسلحة وتنظيم الأفواج والمخابئ. وشارك في العديد من معارك وبطولات الثورة التحريرية الى أن سقط شهيدا بقرية عين عبيد سنة 1961 . واختتم حفل التخرج باستعراض عسكري وتفقد قائد القوات الجوية اللواء عبد القادر الوناس العروض الخاصة بمشاريع نهاية الدراسة للدفعة المتخرجة. كما تم تكريم عائلة الشهيد فارح يوسف من طرف اللواء عبد القادر الوناس .

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )