• ×
  • تسجيل

السبت 10 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

فلسطين:التعليم واليونيسيف تنتجان عروضاً مسرحية للتوعية من مخاطر الأجسام المشبوهة

بواسطة : admin
 0  0  111
فلسطين:التعليم واليونيسيف تنتجان عروضاً مسرحية للتوعية من مخاطر الأجسام المشبوهة
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
  أنتجت الإدارة العامة للأنشطة التربوية بوزارة التربية والتعليم العالي بالتعاون مع اليونيسيف 7 عروض مسرحية لتوعية الطلبة من أخطار الاجسام المشبوهة.

وتم انتاج المسرحيات بواسطة 50 طالب وطالبة من المدارس الحكومية على مستوى القطاع, كما تم كتابتها بواسطة معلمين متخصصين , وتم التمثيل والاخراج في قاعة مسرح مؤسسة المسحال الثقافية بمدينة غزة, ومن المقرر توزيع المسرحيات على الفضائيات ووسائل الاعلام والمدارس على شكل اسطوانات.

وقد افتتح تنفيذ العروض والانتاج من وزارة التعليم أ. أ. زكريا الهور مدير عام الأنشطة التربوية, و أ. هاني الهور مدير الدائرة الثقافية , و أ. محمد المزين مدير دائرة الكشافة والمرشدات, ومن اليونيسيف د. صفاء نصر مسئولة برنامج حماية الطفل , بحضور عدد من رؤساء أقسام الأنشطة بالوزارة والمديريات.

وفي كلمة له شكر الهور مؤسسة اليونيسيف على تعاونها مع الوزارة في إنجاز هذا العمل الهادف والذي تعود فوائده على جميع أفراد المجتمع الفلسطيني كما يمكن ترويجه إلى دول عربية وإقليمية ودولية خاصة وأنه يتعرض لقضية بالغة الخطورة وهي توعية الأطفال والطلبة من مخاطر الأجسام المشبوهة.

وبين الهور أن هذه العروض تأتي ضمن الخطة العامة للأنشطة الطلابية في تفعيل المسرح الطلابي وقد وضعت عدة معايير محددة لتنظيم العروض كالفكرة والموضوع والأداء والزى والديكور والمؤثرات الصوتية والإخراج.

وقال أ. هاني الهور : إن المسرحيات تتضمن توعية الطلبة من سبع مخاطر هي الأدوات الحادة, والمواد الكيميائية, والمولدات الكهربائية, والشمع والحرائق, والألعاب النارية, والأسلحة والألغام, ومخلفات التلوث البيئي, وأضاف الهور: إنه من المهم توعية مجتمعنا وطلبتنا بمخاطر الأجسام المشبوهة خاصة وأن لدينا مدارس حدودية تعاني الكثير نتيجة عدوان الاحتلال المتكرر.

وأكد الهور أن تلك المسرحيات تأتي ضمن تفعيل المسرح المدرسي الذي يرى الكثير أنه يؤدي إلي دمج الطلبة في المجتمع وحل الإشكاليات عن طريق عرض المشكلة بطريقة مسرحية ترفيهية مشوقة وجذابة.

ومن جهتها أكدت د. صفاء نصر أن الهدف من المشروع توعية الطلبة بالأخطار الناتجة عن الأجسام المشبوهة وكيفية التعامل معها مع تعزيز قدرات الطلبة وصقل مواهبهم وإبراز الطلبة الموهوبين وتسليط الضوء عليهم.

وقام بالاشراف والمتابعة على الأعمال المسرحية رؤساء الأقسام في الدائرة الثقافية بالوزارة أ. أحمد الشامي , و أ. زكريا الحداد, و أ.عصام يوسف, وأ. هدى جاد الله, وتم التعاون مع أ. على أبو ياسين كاتب ومخرج , وأ. محمد الهسي من مؤسسة أيام المسرح في تحكيم العروض المسرحية..


التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )