• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

الجزائر:موضوع واحد في «البــاك» بداية من العام المقبل

التلاميذ يضيعون نصف الوقت لاختيار الموضوع المناسب

بواسطة : admin
 0  0  124
الجزائر:موضوع واحد في «البــاك» بداية من العام المقبل
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 
قررت وزارة التربية الوطنية وقف العمل بالمواضيع الاختيارية في شهادة البكالوريا، بداية من الموسم المقبل، حيث من المنتظر أن يمتحن التلميذ في موضوع واحد إجباري لكل الشعب، من أجل إعطاء الامتحان أكثر مصداقية، تناسبا مع وقف العمل بالعتبة، وهي الإصلاحات التي أقرها الوزير الأسبق للتربية أبو بكر بن بوزيد في وقت سابق.قالت مصادر حسنة الاطلاع من مبنى وزارة التربية، إن الوزيرة الجديدة قررت وقف العمل بالموضوع الاختياري في امتحان شهادة البكالوريا في جميع الشعب، باعتبار أن إدراج موضوعين في كل مادة تم العمل به منذ 2008، وهو التاريخ الذي تزامن مع أول قرار لتحديد العتبة. وحسب المعلومات المتوفرة لدى «النهار»، فإن التلاميذ سيمتحنون في موضوع واحد يمكن أن يحتوي على سؤال اختياري في السؤال الثالث، حسبما كان معمولا به خلال السنوات الماضية، قبل إقرار إصلاحات بن بوزيد التي تتعلق بالعتبة، والأسئلة الاختيارية التي تم إدراجها بداية من سنة 2008. وجاء هذا القرار حسب مراجع «النهار»، بعد التقارير التي تم رفعها للوزارة، سواء من خلال الامتحانات الماضية أو الامتحان الحالي الخاص بشهادة البكالوريا، والتي تضمنت أن غالبية التلاميذ يضيعون الوقت في اختيار المواضيع، كما أن البعض منهم يختار حل الموضوع الأول على سبيل المثال، وبعد مرور نصف الوقت يتراجعون ويعودون للموضوع الثاني، ما يكون سببا في حصولهم على علامات متدنية. وأفاد المصدر ذاته أن وزيرة التربية قررت إعادة الاعتبار لامتحان شهادة البكالوريا، من خلال تعويد التلاميذ على الاعتماد على الفهم والاكتفاء بموضوع واحد، وهذا من أجل تعويض السنوات الماضية التي فقدت فيها البكالوريا مصداقية خاصة بعد إدراج إجراء "العتبة". وفي هذا الشأن، شددت الوزيرة على كل الفاعلين في قطاع التربية بمن فيهم الشركاء الاجتماعيون، على توقيف العمل بالعتبة التي أصبحت «وصمة عار» على المنظومة التربوية في الجزائر، وهذا من خلال محاربة الإضرابات التي كانت السبب الأساسي في استحداث "العتبة".للإشارة كانت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط، قد أكدت أنه سيتم مباشرة بعد الإعلان عن النتائج الرسمية للامتحانات، شهر جويلية القادم، القيام بجلسات يتم من خلالها إعادة النظر في الامتحانات الرسمية بما فيها شهادة البكالوريا، من خلال العمل بالدورة الاستدراكية أو نظام الإنقاذ، وقالت إن كل هذه الاقتراحات سيتم مناقشتها من أجل الوصول إلى حل يرضي جميع الأطراف، ويعطي الامتحانات في الجزائر مصداقيتها.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )