• ×
  • تسجيل

الأحد 11 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

الجزائر:النقابات ممنوعة من مراقبة امتحانات «الباك» و«البيام» و«السانكيام»

بواسطة : admin
 0  0  143
الجزائر:النقابات ممنوعة من مراقبة امتحانات «الباك» و«البيام» و«السانكيام»
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 قررت وزارة التربية الجزائرية إعفاء الشركاء الاجتماعيين ممثلين في نقابات عمال القطاع، ابتداء من السنة الجارية، من مراقبة مراكز إجراء وتصحيح الامتحانـــات الرسمية البكالوريــــا و«البيــــام» و«السانكيام»، على خلاف السنوات الفارطة، مشيرة إلى أن القرار يصب بالدرجة الأولى في مصلحة التلميذ من الجانب النفسي .كشفت وزيرة التربية الوطنية، أمس، في تصريح خصت به «النهار»، أنها قد قررت منع نقابات التربية وممثليهم من مراقبة مراكز إجراء وتصحيح الامتحانات الرسمية، ابتداء من السنة الجارية، ويدخل هذا في إطار العمل على توفير الظروف المواتية للتلاميذ حتى يتمكنوا من التركيز أكثر خلال ساعات الامتحان. وقالت المسؤولة الأولى على قطاع التربية الوطنية، إنها تضع مصلحة التلميذ فوق كل اعتبار، لذا فإن قرارها بعدم السماح للنقابات، يأتي في إطار التقليل من الفوضى التي تشهدها مراكز الامتحانات كل سنة، من خلال توافد العشرات من ممثلي السلطات المحلية والنقابات على مراكز الامتحان وبقائهم لساعات بين الأروقة وتحويلها إلى ما أسمته بـ«الدوار»، الأمر الذي يؤثر على تركيز التلاميذ.وكشفت الوزيرة في معرض تصريحاتها، أنها منحت تعليمات لجميع مديريات التربية بمنع ممثلي الشركاء الاجتماعيين من دخول مراكز الامتحان، باعتبار أنها تملك الكفاءات والإمكانيات التي تضمن السير الجيد للعملية، كما أشارت بن غبريط إلى أن القرار ليست له خلفيات أخرى على غرار ما يتم تداوله بخصوص عدم ثقتها في كفاءات النقابات، مؤكدة أنه لا بد من أن تتوفر الظروف المواتية لإجراء الامتحان. وفي السياق نفسه، قالت وزيرة التربية، إنه يتعين على النقابات أن تتفهم القرار، باعتبار أنهم بيداغوجيون قبل كل شيء لذا تضيف ذات المتحدثة- يتعين على النقابات أن تجند ممثليها لتخفيف الضغط على التلاميذ الذين سيمتحنون اليوم عوض إنشغالها بأشياء أخرى، مشيرة إلى أن النقابات هي من فقدت الثقة في الوزارة و الدولة، معتبرة أنه من الضروري تضافر الجهود وتكاثفها من أجل خدمة مصلحة التلميذ الذي لا يمكن التلاعب بمستقبله الدراسي تؤكد الوزيرة.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )