• ×
  • تسجيل

الثلاثاء 28 مارس 2017 اخر تحديث : اليوم

الجزائر:657 ألف و26 تلميذ يجتازون اليوم امتحان شهادة البكالوريا

بواسطة : admin
 0  0  198
الجزائر:657 ألف و26 تلميذ يجتازون اليوم امتحان شهادة البكالوريا
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
34.12 من المائة من التلاميذ يمتحنون في شعبة الآداب و3.08 في شعبة الرياضيات 20 تلميذا في القاعة الواحدة بالنسبة للنظاميين و15 للمترشحين الأحرار  يجتاز، اليوم، 657 ألف و26 تلميذ، امتحان شهادة البكالوريا وسط ظروف استثنائية أقرتها الوزارة الوصية لتجنب فضيحة العام الماضي، والعمل على تفادي عمليات الغش الجماعي.واستنفرت وزارة التربية رفقة العديد من القطاعات على غرار وزارة الدفاع الوطني الشرطة والدرك من الأسلاك النظامية، إضافة إلى قطاع الصحة كل قواها من أجل إنجاح هذا الحدث بدون تسجيل أية فضيحة أخرى تضرب مصداقية البكالوريا.وتنطلق اليوم عبر 48 ولاية، الامتحانات الخاصة بامتحان شهادة البكالوريا عبر ألف مركز إجراء يتم من خلالها توزيع 20 مترشح في المركز الواحد بالنسبة للمترشحين النظاميين و15 مترشح بالنسبة للمترشحين الأحرار.ويقدر عدد المترشحين من شعبة العلوم التجريبية بـ 36.62 من المائة، فيما تحتل المرتبة الثانية شعبة الآداب والفلسفة بـ34.12 من المائة، أما عدد مترشحي شعبة التسيير والاقتصاد فيمثلون 12.23 من المائة من المترشحين، فيما يصل عدد المترشحين في شعبة الآداب واللغات الأجنبية 7.77 من المائة، أما شعبة الرياضيات فيمثلون 3.08 من المائة، أما تلاميذ شعبة الهندسة الميكانيكية فيمثلون 1.80 من المائة، فيما وصل عدد التلاميذ الذين سيجتازون امتحان البكالوريا في شعبة هندسة الطرائق إلى 1.3 من المائة.وقد قامت وزارة التربية بالتنسيق مع الديوان الوطني للإمتحاتات والمسابقات، بالعديد من الإجراءات لتفادي الغش الجماعي خاصة بالنسبة للشعب الأدبية، وهذا من خلال المناشير واللوحات التي تذكرهم بالعقوبات الصارمة التي ستتخذ في حق التلاميذ «الغشاشين» والذين لن يتم التسامح معهم هذه السنة، وألزمت وزارة التربية الأساتذة الحراس بضرورة التكفل التام وتدوين تقارير مفصّلة حول مجريات الامتحان، محذرة في ذات الوقت أن كل أستاذ متقاعس سيتم معاقبته. من جهة أخرى وحسب تصريحات وزيرة التربية نورية بن غبريط، فإن البكالوريا لهذا العام ستكون آخر بكالوريا «من دون مصداقية، باعتبار أنه منذ 2008 تم استحداث «العتبة» والتي أفقدت البكالوريا مصداقيتها بسبب عدم إلمام التلاميذ بجميع المعطيات.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )