• ×
  • تسجيل

الأحد 4 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

الكويت:إنطلاق فعاليات مهرجان «شكرا معلمي9»

بواسطة : admin
 0  0  182
الكويت:إنطلاق فعاليات مهرجان «شكرا معلمي9»
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
  انطلقت امس الاول في المركز العلمي أولى فعاليات مهرجان «شكرا معلمي9» الذي تنظمه سنويا جمعية المعلمين تحت عنوان «صروح من بلادي».

وبهذه المناسبة، اكد وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود ان رعاية صاحب السمو الامير لهذا المهرجان جاءت تقديرا من سموه للعلم والمعلمين، مضيفا ان هذا المهرجان يأتي بلمسة من الوفاء والاخلاص لصروح من المربين الذين قدموا الغالي والنفيس لنهضة الكويت وتقدمها وازدهارها.

وقال الحمود في تصريح للصحافيين على هامش المهرجان، ان اقامة معرض متميز في افتتاح المهرجان من قبل جمعية المعلمين الكويتية يعتبر لفتة جميلة من قبلهم لدور المربين الاوائل في دعم المسيرة التعليمية، ولا نستغرب ان يصدر هذا العمل من قبل جمعية عريقة بدورها المهم في تمثيل المعلم ورعايته والاهتمام به.

وأشار الحمود الى ان الدولة حريصة كل الحرص على دعم العملية التربوية وتطويرها بما يحقق نقلة مأمولة وتنمية مستقبلية للكويت، موضحا ان رأسمال الدول هي شعوبها، لذا علينا ان نعمل جميعا ونتكاتف في هذا المجال في تقديم كل ما لدينا لدعم العملية التربوية والتنشئة الصحيحة، مبينا ان من اهم المرتكزات لهذه العملية التربوية والتعليمية هو المعلم الذي يفني حياته في سبيل بناء اجيال قادمة قادرة على حمل مسؤولياتها معززة بهويتها الوطنية من خلال مجموعة من القيم، موجها الشكر للمعلمين والرحمة لرواد العلم الكويتي، وكذلك الشكر لكل من ساهم في انجاح انطلاقة هذا المهرجان الذي سيكلل باحتفال في الرابع من يونيو المقبل بحضور ورعاية والد الجميع سمو الأمير.

وتابع الحمود: «كما لا يسعني في هذا المقام الا ان اشيد بدعم سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد للعملية التعليمية والتربوية في الكويت، داعيا في ختام حديثه المسؤولين في المؤسسة الاعلامية الى دعم رسالة المعلم بجميع الامكانيات والسبل المتاحة.

مسؤوليات واسعة

من جانبها، أعربت عضو مجلس إدارة جمعية المعلمين ورئيس اللجنة التحضيرية العليا للمهرجان منى القطان عن اعتزاز الجمعية وجموع المعلمين والمعلمات بالشرف الكبير الذي يحظى به مهرجان «شكرا معلمي» سنويا برعاية صاحب السمو الأمير، مشيرة إلى أن هذه الرعاية تعكس حقيقة الاهتمام الكبير الذي يوليه سموه لمشاركة أبنائه المعلمين والمعلمات في مناسباتهم المختلفة، وفي السعي لتعزيز مكانتهم والارتقاء بها وللتأكيد على دورهم الكبير والمسؤوليات الواسعة والجسام الملقاة على عاتقهم في تربية وتعليم الأجيال.

وأعلنت القطان أن أولى فعاليات مهرجان شكرا معلمي 9 انطلق تحت عنوان «صروح من بلادي» والتي تم خلالها عقد جلسة حوارية شاركت فيها شخصيات بارزة في المجتمع الكويتي من مختلف المجالات منهم وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود الصباح، ومريم عبدالملك الصالح، والمعلق الرياضي خالد الحربان، والباحث صالح المسباح، ود.مجبل المطوع، وادار الحوار الإعلامي علي حسن.

وأضافت أن الفعالية احتوت على معرض فني يجسد قيمة الشكر لبعض الرموز التربوية والتعليمية التي كان لها دور كبير في مجال التربية والتعليم بالكويت، مثل: يوسف القناعي، وعبدالرزاق البصير، ود.أحمد الربعي، وأيوب حسين، وأحمد العدواني، وعبدالعزيز حسين، ود.حمود السعدون، وحمد الرجيب، وعبدالله زكريا الأنصاري، وعبدالمحسن البداح، بالإضافة إلى وجود صور عن تاريخ التعليم في الكويت لتوضيح الفرق بين التعليم في السابق والتعليم الحالي، وتم استخدام أسلوب جديد ومشوق في العرض عن طريق استخدام إضاءات خاصة وشاشات مضيئة.

وقالت القطان إن الفعاليات القادمة لمهرجان شكرا معلمي مرتبة على النحو التالي: اليوم الاثنين 19 الجاري سيفتتح معرض «اشكر بفن» بحضور وزير التربية ووزير التعليم العالي أحمد المليفي بقاعة عبدالله المبارك بمقر جمعية المعلمين في الساعة 6:30 وسيحتوي على عروض حية مباشرة لحقب تعليمية مختلفة عن التربية الفنية يتم عرضها من خلال ديكور لشاشات تلفزيونية بالتعاون مع التوجيه الفني للتربية الفنية، كما أن المعرض سيحتوي على أفضل الصور الفوتوغرافية المشاركة في مسابقة الانستغرام، بالإضافة إلى وجود ركن لعرض الإصدارات التاريخية والقديمة لوزارة التربية وجمعية المعلمين وأدوات قديمة من التراث الكويتي، وسيستمر المعرض لمدة 3 أيام.

أنشطة متنوعة

وفي يوم الاثنين المقبل 2 يونيو ستنطلق فعالية «الإبداع بين معلم اليوم والغد» في قاعة عبدالله المبارك بجمعية المعلمين في الساعة 6:30 مساء بالتعاون مع كلية التربية (نادي النخبة وقسم التقنيات التربوية) وكلية التربية الأساسية ومعلمي وزارة التربية لعرض الوسائل التعليمية المبتكرة والمقدمة بطرق ابداعية وكذلك برمجيات التعليم بعد عرضها على لجان التحكيم حتى يتم تبادل الخبرات بين المعلمين وطلبة كلية التربية الذين يعتبرون معلمي الغد، ولتشجيع عملية الإبداع ستمنح جوائز للمراكز الثلاثة الأولى.

أما الأربعاء 4 يونيو فسيشهد الحفل الختامي لمهرجان شكرا معلمي بحضور صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد على مسرح كلية التربية الأساسية بمنطقة الشامية في العاشرة صباحا، وسيتم تكريم المعلمين من تعيين سنة 1990 من منتسبي جمعية المعلمين الكويتية، وكذلك رؤساء وأعضاء مجالس الإدارات السابقة لجمعية المعلمين بمناسبة اليوبيل الذهبي عرفانا بجهودهم وعطائهم خلال مسيرة إنجازات جمعية المعلمين.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )