• ×
  • تسجيل

الجمعة 9 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

الجزائر:دروس عتبــة بكالوريا 2014 بالتفاصيـل

بواسطة : admin
 0  0  347
الجزائر:دروس عتبــة بكالوريا 2014 بالتفاصيـل
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
  حددت اللجان المكلفة من قبل وزارة التربية الوطنية بمتابعة مدى تقدم البرامج، دروس العتبة التي ستكون بمثابة مرجعية يتم على أساسها تحضير التلاميذ المقبلين على شهادة البكالوريا، المقررة في الفاتح من شهر جوان القادم. وبناء على تقارير منسقي اللجان البيداغوجية الولائية المتعلقة بمتابعة تنفيذ البرامج الدراسية لأقسام السنة الثالثة ثانوي، عبر كافة المؤسسات التربوية على المستوى الوطني، وبعد حوصلة مختلف التقارير الولائية على مستوى المفتشية العامة للبيداغوجيا، وتحديد الدرس المرجعي لامتحان البكالوريا لكل مادة في مختلف الشعب إلى غاية تاريخ 03 /05 /2014، وباعتماد التدرجات الواردة في الحقيبة البيداغوجية الصادرة عن مديرية التعليم الثانوي العام والتكنولوجي مطلع السنة الدراسية 2013 /2014، تم تحديد العتبة حسب الجداول المتضمنة الدروس التي ستعتمد كعتبة في مواضيع الباكالوريا دورة جوان 2014، في كل مادة وحسب كل شعبة، على أن يتم اتخاذ كافة التدابير العلمية لتبليغ الأساتذة المعنيين وتلاميذ أقسام الباكالوريا وأوليائهم، مع الحرص على مطالبة مديري الثانويات بتبليغ جداول الدروس المرجعية للأساتذة وكافة تلاميذ أقسام البكالوريا وتعليقها داخل كل الثانويات، لتمكين الجميع من الاطلاع عليها .كما ألزمت وزارة التربية مرافقة التلاميذ من قبل أساتذتهم والطاقم الإداري بالمؤسسة وتزويدهم بالتوضيحات الضرورية والإجابة عن تساؤلاتهم والتكفل بانشغالاتهم، وإبقاء المؤسسات التربوية مفتوحة وضمان تواجد كافة العاملين بها لاستقبال التلاميذ الراغبين في المراجعة إلى غاية تاريخ إجراء امتحان الباكالوريا.وحسب قائمة الدروس المرجعية «العتبة» التي تحصلت «النهار» عليها، فإنه سيتم الاعتماد على هذه الوحدات التي على أساسها يتم اختيار أسئلة امتحان البكالوريا في مختلف الشعب، على غرار شعبة علوم الطبيعة والحياة، شعبة الرياضيات التقنية، شعبة الرياضيات، شعبة التسيير والاقتصاد، الآداب والفلسفة وكذا شعبة اللغات.وبإمكان القراء الاطلاع على كل الجداول والقوائم الخاصة بدروس العتبة الرسمية كاملة في الصفحة 19.


التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )