• ×
  • تسجيل

الجمعة 9 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

افتتاح فعاليات "المهرجان التكنولوجي السابع" بجامعة اليرموك

بواسطة : admin
 0  0  148
افتتاح فعاليات
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 افتتح الدكتور عبدالله الموسى رئيس الجامعة فعاليات "المهرجان التكنولوجي الوطني السابع" تحت شعار "الشباب والتكنولوجيا نحو حياة أفضل"، والذي تنظمه كلية الحجاوي للهندسة التكنولوجية بالجامعة بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، ومركز الملكة رانيا للريادة.

وأكد الدكتور الموسى في كلمة ألقاها في الافتتاح أن استضافة جامعة اليرموك للنسخة السابعة من هذا المهرجان يجسد فلسفتها في تحفيز التفكير الإبداعي لدى طلبتها وإتاحة الفرصة لطلبة الجامعات الأردنية المشاركة سنوية لإبراز مواهبهم وقدراتهم وعرض مشاريعهم وتبادل المعرفة والخبرات فيما بينهم، داعيا إلى تضافر جهود القطاعين الأكاديمي والصناعي بهدف توجيه مخرجات البحث العلمي وتلبية احتياجات المجتمع المحلي، من خلال توجيه دور المرأة ومشاركتها في قطاع التكنولوجيا، ودعم التعاون والتنسيق المشترك بين الجامعات الأردنية المشاركة في هذا المهرجان والتي تقدمت بمائة وثلاثة وخمسين مشروعا تأهل منها للمرحلة النهائية ثلاثة وخمسون مشروعا ضمن سبعة محاور وضعتها لجنة وطنية من الجامعات الأردنية المشاركة بالإضافة إلى هيئة الأمم المتحدة للمرأة ومركز الملكة رانيا للريادة ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومركز الملك عبد الله الثاني للتصميم والتطوير.

الدكتور مشهور الرفاعي نائب رئيس جامعة الأميرة سمية ألقى كلمة الأميرة سمية التي دعت من خلالها إلى ضرورة وجود شراكة صفية وفاعلة بين قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والجامعات الأردنية، بهدف دعم الشباب المبدع وجعلهم قوة إنتاجية خلاقة في المجتمع، وتوفير بنية عمل مناسبة للخريجين، ولفتت إلى أن أهداف المهرجان التي تتمثل في الإسهام في جسر الفجوة بين قطاعات المجتمع المختلفة من خلال خلق شراكة قائمة على تبادل المصالح، والعمل على خلق ثقافة الإبداع والريادة، وإيجاد فرص عمل متميزة مبنية على الاقتصاد المعرفي تتطابق مع الكثير من أهداف مدينة الحسن العلمية بمكوناتها المختلفة التي تعمل على تحفيز الإبداع والابتكار لدى طلبة التخصصات العلمية والتكنولوجية، بالإضافة إلى جسر الفجوة بين المخرجات التعليمية للجامعات الأردنية والمتطلبات الفعلية لسوق العمل وذلك عبر ربط الأبحاث ومشروعات التخرج مع احتياجات الصناعة والمجتمع المحلي، مشيرة إلى أن هذا المهرجان يسعى إلى توجيه جهود الطلبة لإجراء مشاريع تتواءم مع تلك الحاجات، ويشكل فرصة للتواصل المثمر بين الشباب بأفكاره الريادية والقطاعين العام والخاص بتبني هذه الأفكار ودعمها.

كلمة هيئة الأمم المتحدة للمرأة ألقتها عنود المجالي أكدت خلالها أن هذا المهرجان يعد مكونا أساسيا من برنامج مكتب الهيئة في الأردن لتمكين المرأة اقتصاديا، حيث أن الهيئة تشعر بالفخر لتنفيذها مشروع "تحقيق المساواة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات" الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، ويتم تنفيذه بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردنية وشركة سيسكو وعدد من الجامعات بهدف تطوير المهارات التقنية لدى النساء في قطاع تكنولوجيا المعلومات من خلال تمكين النساء وإعدادهن لتسلم مواقع قيادية في هذا القطاع وزيادة مشاركتهن في الاقتصاد الوطني، مستعرضة ما تم إنجازه ضمن المشروع بإنشاء 12 أكاديمية لسيسكو تخرج منها 3500 طالبة على مستوى المملكة، لترتفع مشاركة المرأة في القطاع التكنولوجي إلى 30% مقارنة ب 12% سابقا.

المتحدث باسم نقابة المهندسين المهندس محمد أبو عفيفه ألقى كلمة أكد من خلالها على أن القطاع الهندسي يعتبر عصبا هاما في الاقتصاد الوطني وذلك لما يتمتع به من مزايا متعددة، حيث أن قطاع العمل الهندسي الاستشاري الأردني يصدر خدماته إلى 31 دولة، فضلا عن وجود ما يزيد عن 40 ألف مهندس أردني يعملون في مختلف أنحاء العالم, داعيا إلى تعزيز مفاهيم الريادة وتأسيس الأعمال لدى الشباب وحثهم على تأسيس الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تمكنهم من البحث والتطوير وإيجاد فرص عمل جديدة ومبتكرة وتحسين قدراتهم التنافسية يجب أن يقع في مقدمة الأولويات والاهتمامات, داعيا الجامعات الأردنية ومراكز البحث في الأردن إلى التركيز على مفاهيم جديدة لربط التكنولوجيا والابتكار مع واقع حاجات السوق والاسهام في حل مشكلتي الفقر والبطالة.


وضمن برنامج المهرجان افتتح الدكتور الموسى معرضي المشاريع والشركات، واليوم الوظيفي الذي تشارك فيه 20 شركة من القطاع الخاص بهدف استقطاب خريجي الجامعات لدخول سوق العمل وإيجاد فرص مناسبة لهم, كما تم عقد جلستي عمل تضمنت الأولى التي أدارها الدكتور بهاء الشيخ من كلية الحجاوي عددا من المحاضرات بعنوان "واقع ومستقبل حوسبة القطاع الصحي في الأردن" للمهندس رامي العدوان من شركة الحوسبة الصحية, و"صناعة تطبيقات الهواتف النقالة" لمعاذ المصري من شركة CTS, و"development of inverter technology for renewable energy" للدكتور محمد الزعبي من كلية الحجاوي باليرموك, و"حلول المشكلات" لأحمد الكاف وميرساد جديتاوي من شركة SDK.

كما تضمنت الجلسة الثانية التي أدارها الدكتور عبد الكريم التميمي من كلية الحجاوي عددا من المحاضرات بعنوان "land scape of innovation systems in arab world للمهندس نائل الملقي من مركز الاسكوا للتكنولوجيا، و"صندوق دعم البحث العلمي والتطوير في الصناعة" لريما راس مديرة صندوق دعم البحث العلمي والتطوير في الصناعة، و"تطوير الألعاب الالكترونية في الأردن واقع وتطلعات" لمحمد الحموري من مختبر الألعاب الأردني، و"thread management gateway" للمهندس سامي المالح من شركة CTS.

وحضر الافتتاح نائبا رئيس جامعة اليرموك و عمداء الكليات، وعدد من مندوبي الشركات المشاركة في المعرض وطلبة الجامعات الأردنية.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )