• ×
  • تسجيل

السبت 3 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

طلبة علوم التأهيل في "الأردنية" يعرضون أبحاثهم حول "التأتأة" وطرق علاجها

بواسطة : admin
 0  0  137
طلبة علوم التأهيل في
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
  عرض طلبة كلية علوم التأهيل في الجامعة الأردنية اليوم عددا من أبحاثهم التي قدموها ضمن مساق" اضطرابات الطلاقة الكلامية" الذي يطرحه قسم علوم السمع والنطق تلخص مدى الوعي المتشكل لدى أفراد المجتمع باضطرابات الطلاقة الكلامية "التأتأة" لدى الأطفال وطرق علاجها.

واستند طلبة السنة الثالثة في إعداد أبحاثهم البالغ عددها (21) بحثا على توزيع عدد من الاستبيانات على عينة من طلبة الجامعة في مختلف الكليات والتخصصات، وعينة أخرى مثلت شرائح مختلفة من المجتمع الأردني، لرصد مدى وعيهم بالمؤشرات الدالة على وجود اضطراب التأتأة لدى اﻷطفال، واقتراح طرق لعلاج تلك المشكلة وتفاديها.

وعبرت عميدة الكلية الدكتور رولى درويش خلال افتتاحها المعرض عن فخرها واعتزازها بالطلبة وبمستوى الأبحاث التي أظهرت تميزهم وقدرتهم على توظيف ما درسوه أكاديميا على أرض الواقع العملي الأمر الذي يكسبهم خبرة علمية وعملية.

وأشارت درويش إلى أن الكلية ستعمل وضمن معايير محددة على انتقاء الأبحاث المتميزة لغايات تكريم القائمين عليها من الطلبة من جهة، وإشراكها في المعرض الذي سيقام على هامش المؤتمر العلمي الأول التي ستعقده الكلية الشهر المقبل من جهة أخرى.

بدورها أشارت المحاضرة المتفرغة في قسم علوم السمع والنطق والمشرفة على الأبحاث ميساء حاج طاس إلى أن هذا النشاط الذي يهدف إلى زيادة التوعية في موضوع اضطرابات الطلاقة الكلامية، وأسبابها وطرق علاجها، سيسهم في جعل الجانب العملي بذات مستوى الجانب النظرى لدى الطلبة الأمر الذي سيعود عليهم بالفائدة في مستقبلهم المهني.

من جانبهم نوه عدد من الطلبة في حديثهم إلى حجم الفائدة التي تحققت لديهم خلال إعدادهم للبحوث، وما أضفى عليها أثناء عملهم الجماعي في الميدان ،مؤكدين اكتسابهم خبرات مكنتهم من المعرفة العلمية التي درسوها في تخصصهم.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )