• ×
  • تسجيل

الأحد 11 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

ندوة مواجهة العنف الطلابي في الجامعات بجامعة إربد الأهلية

بواسطة : admin
 0  0  175
 ندوة مواجهة العنف الطلابي في الجامعات بجامعة إربد الأهلية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
  رعى الأستاذ الدكتور محمد الصباريني رئيس جامعة إربد الأهلية ندوة (مواجهة العنف الطلابي في الجامعات) والتي نظم لها عمادة شؤون الطلبة في الجامعة بالتعاون مع هيئة شباب لواء بني عبيد.

والقى رئيس هيئة شباب بني عبيد كلمة قال فيها بعد ترحيبه بالحضور، إن هيئة شباب بني عبيد هي هيئة شبابية اجتماعية ثقافية تنطلق من مبدأ أردنيو الانتماء هاشميو الولاء، وهي هيئة شبابية لجميع أبناء الوطن الغالي، ومن حرص الهيئة على شباب الوطن قامت بإطلاق حملة لمعالجة العنف الطلابي في الجامعات بهدف الحد من هذه الظاهرة التي أصبحت تؤرق المجتمع الأردني وأصبحت كابوس يهدد التعليم في الأردن بشكل خاص.

وتحدث العميد الدكتور عبد الوالي الشخانبه مدير شرطة محافظة إربد بكلمة عرض خلالها عدة تعريفات للعنف، وقال إن ظاهرة العنف لها اثر كبير على الأمن الوطني وعلى سمعة البلد في الخارج والتأثير على السياحة والاستثمار ولا بد من التصدي لهذه الظاهرة بكل حزم وإشراك جميع الأطراف لوضع الحلول اللازمة لها، وان ظاهرة العنف الجامعي ظاهرة تهدد امن وسلامة المجتمع.

وقال الدكتور الشخانبة بأن جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حث على وجوب تعاون الجميع لحل مشكلة العنف الجامعي، وعلى استثمار طاقات ومواهب الشباب في إحداث التغيير الايجابي في كل ميادين العمل، والمشاركة في الحياة السياسية وصنع القرار لبناء المستقبل الأفضل.

وأضاف الدكتور الشخانبه بان التعليم لم يتمكن بعد من التأثير على جوهر الإنسان وسلوكه.

وأشار الدكتور الشخانبه إلى الأسباب التي تؤدي إلى ظاهرة العنف، وسبل حلها، والى الأدوار المترتبة على الأمن العام للتصدي لهذه الظاهرة في الجامعات والمجتمع.

وحث الدكتور الشخانبه طلبة الجامعات إلى تحكيم العقل بثقافة واتزان في إدارة شؤون حياتهم الطلابية ومصلحة الوطن ونجاح مسيرة الإصلاح والابتعاد عن العنف الذي يعتبر عنصراً طارداً ومسيئاً للجامعات الأردنية ولمؤسسات التعليم العالي وللوطن.

وعرض الدكتور شخانبة لعدد من الإحصائيات للمملكة ولمحافظة إربد، التي تناولت العنف منذ عام 2012 فقال إنها بتناقص مع وجود التوعية من كافة الجهات.

ودعا الدكتور الشخانبه وسائل الإعلام المسموعة والمرئية والمقرؤة والالكترونية أن تقدم الخبر من مصادره في الجامعات وان تكون وسائل منضبطة لا صفراء في نقلها لأحداث العنف في المجتمع والجامعات.

وقدم لبرنامج الندوة الدكتور صايل المومني بكلمة توجيهية للطلبة قال فيها إن العنف الجامعة هو امتداد للعنف المجتمعي، وان عدد الطلبة الذين يشاركون في العنف الجامعي لا يتجاوز1% من الجسم الطلابي، وان على الطلبة اللجوء لإدارة الجامعة أو للمحاكم عند تعرضهم للعنف، وعليهم التعرف على حقوقهم وواجباتهم، والامتثال للمنظومة الأخلاقية واحترام القانون، وان في الجامعات جهات إدارية لحل القضايا بسهولة قبل تعقيدها، وعليهم كفئة طلابية مثقفة الابتعاد عن العصبية والجهوية في حل قضاياهم، ودعا الطلبة إلى ملء فراغهم بالدراسة والمشاركة في الأنشطة الجامعية.

وبنهاية اللقاء قام رئيس الجامعة بإلقاء كلمة كمداخلة للندوة، شكر خلالها كافة الأجهزة الأمنية والدفاعية التي تسهر لحفظ الأمن والأمان في هذا الوطن تحت ظل حضرة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم، وبين خلالها سبل حل مشكلة الطلبة بالانفتاح والتحدث مع عمدائهم وإدارة الجامعة بأسلوب حواري لان الجامعات هي مكان للعلم والثقافة لا مكان لتفريغ طاقات الشباب العصبية.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )