• ×
  • تسجيل

الأحد 4 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

الجزائر: أوامـر باستعمال القــوة العمومية لعـودة الدراســة بالمؤسسات التربويـة فـي غرداية

بواسطة : admin
 0  0  137
الجزائر: أوامـر باستعمال القــوة العمومية لعـودة الدراســة بالمؤسسات التربويـة فـي غرداية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 أعطت الجهات الأمنية المسؤولة على الشأن الأمني بغرداية بالتنسيق مع والي ولاية غرداية ومديرية التربية، تعليمات صارمة من أجل التدخل بالقوة العمومية لإعادة الحياة الدراسية في المؤسسات التربوية التي شهدت فوضى عارمة في اليومين السابقين، بعدما تم طرد أساتذة ومعلمين من المؤسسات التربوية التي يشتغلون فيها وتعويضهم بأشخاص متطوعين بطريقة غير قانونية .قامت عناصر الدرك الوطني والأمن بالتدخل في عدة مؤسسات تربوية لطرد أولئك الأشخاص المتطوعين الذين قاموا بتدريس تلاميذ المدارس بصفة غير رسمية، على غرار ثانوية أفلح بالقرطي ومتقنة حمود رمضان ببلغنم وحسيبة بن بوعلي، كما قامت عناصر الأمن المشتركة بولاية غرداية بتأمين الأساتذة المطرودين لنقلهم إلى مؤسساتهم عن طريق حافلات النقل التي خصصت لهم، وعلمت "النهار" من مصادر مطلعة، أنه ابتداء من اليوم ستتم عودة جميع الأساتذة والمعلمين إلى مناصبهم الأصلية تحت حراسة أمنية ومشددة، مع طرد جميع الأشخاص الذي قاموا بطرد الأساتذة والمعلمين في عدة مؤسسات تربوية من الأطوار الثلاثة على غرار مؤسستي ماماو سليمان بالشعبة وجابر بن زيد بكركورة، كما سيتم التغيير في أوقات الدراسة ابتداء من الأسبوع القادم، حيث ستكون الدراسة بفترة محددة من السابعة والنصف صباحا إلى غاية الثانية زولا، مع تقديم دروس تدعيمية للتلاميذ خارج مجال العمل بعد انتهاء فترة الدراسة، أي ابتداء من الثانية والنصف زولا، مع تمديد البرنامج الدراسي لفترة شهر تقريبا تطبيقا للتعليمة المرسلة من وزارة التربية والتعليم إلى المديرين الولائيين، وفي سياق متصل توصلت إدارة ثانوية سيدي أعباز بعد اجتماعات مراطونية مع أولياء التلاميذ من كلا المتخاصمين من حي سيدي أعباز وقصري مليكة وبنورة إلى اتفاق وبرنامج دراسي استثنائي، حيث ستتم الدراسة عن طريق التداول أي يومين لحي سيدي أعباز ويومين لتلاميذ قصري بنورة ومليكة، وذلك تفاديا لأية فتنة أو مشادات بين الطرفين التي وصلت إلى غاية الأقسام ووسط المؤسسة خلال الأسابيع الفارطة، والتي نجم عنها رفض جميع التلاميذ الدراسة خوفا على أرواحهم، في حين ينتظر الوصول إلى حل سلمي في ثانوية مفدي زكريا التي أغلقت أبوابها منذ عدة أسابيع.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )