• ×
  • تسجيل

السبت 10 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

الاردن: حالات اعتداء متزايدة على المعلمين والنقابة تهدد بالتصعيد

12 حالة اعتداء على معلمين خلال الايام العشرة الماضية

بواسطة : admin
 0  0  147
الاردن: حالات اعتداء متزايدة على المعلمين والنقابة تهدد بالتصعيد
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
  نقابة المعلمين : خطوات تصعيدية وخياراتنا مفتوحة
كشفت نقابة المعلمين الاردنيين عن وقوع 12 حالة اعتداء على معلمين خلال الايام العشرة الماضية،في ارتفاع يدعو الى القلق والوقوف على الظاهرة الخطيرة .مؤكدة ان خيارات النقابة مفتوحة للدفاع عن المعلمين .ملوحة بالتصعيد خلال الايام المقبلة .

وانتقدت النقابة في تصريح صحفي أصدرته مساء الاربعاء سكوت الحكومة ومجلس النواب بقولها " المعلمون يضربون ... و الحكومة و مجلس الأمة يتفرجون " ...

وقالت النقابة :" تابعنا في الأيام الأخيرة الماضية سلسلة من الاعتداءات على المعلمين وصلت إلى ما يزيد عن 12 حالة في أقل من عشرة أيام ، منها ما هو لفظي قاذع ، و منها ما هو جسدي مؤلم ، حتى وصل بعضها لاستخدام بعض الأدوات الحادة و المميتة ، ما ينبأ عن تنامي ظاهرة خطيرة في أوساط مجتمعنا الأردني تهدم منظومة القيم و الأخلاق التي يرعها معلمنا بنفسه كأنموذج تربية و تعليم لهذا المجتمع بشتى أدواته التشريعية و التنفيذية و القضائية ، و الذي يراه أيضا يهان و يضرب امام عينيه دون حراك ".

وطالبت النقابة بموقف حازم و حاسم من قبل الحكومة و مجلس الأمة بخصوص هذه الجريمة المتكررة في حق المعلمين داخل مدارسهم وصفوفهم وبين طلبتهم ، بعيدا عن عبارات الشجب والاستنكار التي أصبحت مملة وعاجزة عن أي ردع أو حتى إعادة كرامة أصبحت مهدورة لمعلم أو مدير تم الاعتداء عليه داخل حرم مدرسته أو بين طلابه .

وتابعت :" إن المسؤولية الوطنية والتربوية والتعليمية توجب على وزير التربية والتعليم و الحكومة ومجلس الأمة أن يبدأ بمشروع تعديلات قانونية على قانون العقوبات ، تغلظ العقوبات ضد من يعتدي على المعلمين أو مؤسساتهم التربوية والتعليمية ، و تمنع بموجبه أيضا توقيف المعلم الأردني بالقضايا التربوية والتعليمية إلا بقرار قضائي و ضبط ملف التقارير الطبية الكيدية ضد المعلمين ، فكرامة المعلم فوق كل اعتبار ، والمجاملة على حساب كرامة المعلم وهيبته أساس فشل النظام التربوي وانهياره ".

وختمت تصريحا بالقول : إن خيارات نقابة المعلمين وضمن مسؤولياتها القانونية والنقابية والتربوية لوقف الاعتداءات على المعلمين مفتوحة ، في ظل هذا التجاهل والسكون والسكوت الذي يخيم على موقف أصحاب القرار التنفيذي في الحكومة والتشريعي في مجلس الأمة ، وان الوضع الراهن وفي ظل العجز والصمت الحكومي ينذر بخروج الأمور عن السيطرة داخل مدارسنا الأمر الذي تتحمل الحكومة وأصحاب القرار مسؤولياته كاملة ، وسيعلن مجلس نقابة المعلمين عن الخطوات التصعيدية بهذا الخصوص بالتشاور والتنسيق الكامل مع فروع النقابة و في محافظات المملكة كافة " .

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )