• ×
  • تسجيل

السبت 29 أبريل 2017 اخر تحديث : اليوم

الكويت:طالبات «الجابرية» يضربن عن الدراسة

بواسطة : admin
 0  0  175
الكويت:طالبات «الجابرية» يضربن عن الدراسة
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
  أولياء الأمور كسروا القرار الوزاري الذي يقضي بإبقاء الطلبة في مدارسهم بعد الاختبارات الإدارة المدرسية رفضت تبرعات أولياء الأمور لتوفير أجهزة التكييف وبرادات المياه بالرغم من الزيارة التي خصتها وكيلة وزارة التربية مريم الوتيد لثانوية الجابرية بنات بعد تلقيها عددا من الكتب والشكاوي حول سوء أحوال المدرسة وتردي مرافقها لاسيما فيما يخص دورات المياه إلى جانب أعطال التكييف وبرادات مياه الشرب، إلا أن الأمر لازال حتى هذه اللحظة ومنذ مرور شهرين على الزيارة الخاصة لم يجد مخرجا للحل، وهو ما حدا بالطالبات صباح أمس الى تنفيذ اضراب عن الدراسة بعد أن ضاقت بهن سبل في تحقيق المطالبات. وفي هذا السياق، أكدت أوساط تربوية أن عددا من المدارس شهدت مؤخرا عمليات اضراب جماعي للطلاب نتيجة تردي الأوضاع في المدارس بسبب أعطال اجهزة التكييف وبرادات مياه الشرب، مشيرة إلى أن هناك مجموعة من أولياء الامور حضروا الاضرابات وشاركوا ابناءهم في عملية الاضراب، خاصة بعد وقوع بعض الطالبات اللاتي يعانين الأمراض المزمنة ورصد عدد من حالات الاغماء خلال تأدية اختبارات الفترة الثالثة. وأوضحت المصادر ان مشكلة الصيانة في بعض المدارس بدأت منذ العام الدراسي السابق وامتدت خلال العام الحالي والآن تتضخم مع ارتفاع حرارة الجو كونها تعتبر من المباني المدرسية القديمة ولم يتم تجديد الاجهزة الكهربائية فيها، مؤكدة أن الادارات المدرسية قامت بدورها وطالبت مرارا وتكرارا لمعالجة المشكلة في كتب رسمية رفعت للمناطق التعليمية وأخرى وجهت لمكتب الوزير مباشرة ولكن لم تجد تفاعلا وتجاوبا من المسؤولين، مضيفة «الآن هي واقعة بين سندان مبررات الوزارة ومطرقة أولياء الأمور الذين حملوها كافة المسؤولية حتى اصبحت «حائط صد» عن قياديي التربية. وأشارت المصادر إلى أن أولياء الأمور كسروا القرار الوزاري الذي يقضي على ابقاء الطلبة في مدارسهم بعد الاختبارات، وذلك بتعطيل أبنائهم عن الدراسة بعد الانتهاء من تأدية الامتحان نظرا للمشكلات التي تعانيها مدارسهم وخوفا عليهم من حرارة الجو. وذكرت المصادر ان الادارة المدرسية رفضت التبرعات التي تقدم بها بعض أولياء الامور من توفير اجهزة التكييف وبرادات المياه، مبررة ذلك أنها لا تريد الوقوع أمام المساءلة القانونية في حال حدث الخطأ خاصة وأن المنطقة التعليمية حرصت على عدم القبول بهذا الأمر باعتبار أن التيار الكهربائي في المدرسة ضعيف ولا يتحمل الأجهزة الحديثة. --

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )