• ×
  • تسجيل

الأحد 11 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

رئيس الوزراء البريطاني الاسبق يلقي محاضرة بجامعة الكويت

بواسطة : admin
 0  0  133
رئيس الوزراء البريطاني الاسبق يلقي محاضرة بجامعة الكويت
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 ذكرت السفارة البريطانية انه سيقوم رئيس الوزراء البريطاني الاسبق السير جون مايجور بإلقاء اول محاضرة على الاطلاق من سلسلة محاضرات ديكسون بجامعة الكويت غدا بحضور الوزير انس الصالح بصفته الممثل الرسمي لصاحب السمو الامير.

وسيتحدث السير جون مايجور عن العلاقات التاريخية القوية بين المملكة المتحدة والكويت، وذكرياته عن كونه رئيس الوزراء البريطاني خلال تحرير الكويت، كما سيركز على ما يمكن للكويت والمملكة المتحدة فعله الآن وفي المستقبل للبناء على اسس الصداقة القوية هذه.

بالطبع سينظر السير جون مايجور للنطاق العام للروابط البريطانية ـ الكويتية، ويقدم تقييمه لما تعنيه بالعالم اليوم، خاصة في سياق اقليمي سريع التغير وغير مستقر.

وتولى السير جون مايجور رئاسة الوزراء ببريطانيا خلال الفترة من 1990 حتى 1997، وخلالها اشرف على اطول فترة نمو اقتصادي مستمر، وبداية عملية السلام في شمال ايرلندا، وقيادة المملكة المتحدة بالتعاون مع الولايات المتحدة لتحرير الكويت.

وتأتي هذه المحاضرة كختام للاسبوع البريطاني في الكويت الذي شهد عددا من الاحداث الرائعة التي اقيمت حول الكويت، مع زيارة مصممة الازياء العالمية ماريا غراتشفوغل والشيف الشهير غاري رودز وعازفة الكمان مادلاين ميتشيل واحداثا كثيرة اخرى، وشكرت السفارة البريطانية جميع الرعاة الذين ساهموا في اخراج الاسبوع البريطاني الى النور: شيل، مباني، الزياني، سيارات علي الغانم، هارفي نيكولز، مطعم فيراندا، بنك برقان،BP، HSBC، غراند سينما، آتكينز، IHG انترناشيونال، برايس ووتر هاوس كوبر والخطوط الجوية البريطانية.

وسميت المحاضرات «ديكسون» على شرف العقيد هارولد ديكسون وزوجته فيوليت ديكسون المعروفة باسم ام سعود والتي تم تخليد تاريخ آل ديكسون وحبهم للكويت بمتحف بمنزل ديكسون وهو يجسد التاريخ المشترك والصداقة بين المملكة المتحدة والكويت، وسيكون هذا الحدث سنويا يتبادل القاءه متحدثون من بريطانيا والكويت يتحدثون بعدد من المواضيع العامة المتعلقة بشكل عام بالعلاقة بين المملكة المتحدة والكويت.

من جانبه، تحدث رئيس مجلس ادارة بنك برقان ماجد العجيل عن دعمهم للمحاضرة والاسبوع البريطاني قائلا: المشاركة بالاسبوع البريطاني توضح مدى التزامنا بتشجيع العلاقات الثنائية بين البلدين التقدميين اللذين يتشاركان رابطا تاريخيا، وقد قطعت الكويت شوطا كبيرا منذ ميلادها العام 1613، وكان جزء من هذا النمو الدعم المستمر من حكومة المملكة المتحدة خلال السراء والضراء، خاصة خلال الغزو العراقي عام 1990، كما ان من الاهداف المهمة بسياسة المسؤولية الاجتماعية ببنك برقان هو زيادة التواجد الدولي وتقديم بوابات لعالم من الامكانيات التي تستمر في دعم التقدم الاجتماعي والاقتصادي في الكويت من خلال التحالفات طويلة الاجل مثل التحالف مع المملكة المتحدة.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )