• ×
  • تسجيل

السبت 3 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

الجزائر :20 ٪ من تلاميذ البكالوريا لم يؤكدوا تسجيلاتهم لاجتياز الإمتحان

4أيام فقط أمام 30 ٪ من تلاميذ «البيام» لتأكيد تسجيلاتهم

بواسطة : admin
 0  0  115
الجزائر :20 ٪ من تلاميذ البكالوريا لم يؤكدوا تسجيلاتهم لاجتياز الإمتحان
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 بلغت نسبة تأكيد تسجيلات التلاميذ المترشحين لشهادة البكالوريا عبر موقع الديوان الوطني للإمتحانات والمسابقات 80 من المائة، مع تسجيل خروقات على الموقع بسبب تعمد المقصيين من شهادة البكالوريا السنة الماضية التحايل، من خلال وضع أرقام تسجيلاتهم السابقة قصد اجتياز الإمتحان، ما أدى بالديوان إلى تكثيف الرقابة على التسجيلات وفرزها.أفادت مصادر مطلعة من داخل الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، أن 20 ٪ من التلاميذ المقبلين على شهادة البكالوريا لم يؤكدوا تسجيلاتهم على موقع الديوان حتى الآن، رغم مرور أكثر من 15 يوما على إطلاق التسجيلات على مستوى موقع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، وذلك لتزامن فترة التسجيلات مع العطلة الربيعية.وفي ذات السياق، قالت مصادر «النهار» إن العديد من التلاميذ الذين تم إقصاؤهم من امتحان شهادة البكالوريا السنة الماضية، مازالوا يقومون بالتحايل على الموقع، ما أجبر إدارة هذا الأخير على توظيف عدد إضافي من المهندسين والعمال للإشراف على عملية المراقبة والتأكد من المعلومات ومطابقتها مع تلك التي تم إدخالها خلال التسجيلات الأولى في شهر أكتوبر الماضي، وقال محدثنا إن عملية التأكيد تتمثل في إعادة مراجعة المعلومات التي تضمنتها استمارة التسجيل، وهذا باستعمال اسم المستخدم ورقم التسجيل الخاص بكل تلميذ.ومن جهة أخرى وبالنسبة لتلاميذ شهادة التعليم المتوسط، فقد أكد الديوان أن آخر أجل لإعادة التسجيل سيكون يوم السبت القادم المصادف للخامس من شهر أفريل الجاري. وقد بلغت نسبة تأكيد التسجيلات على مستوى تلاميذ الأقسام النهائية بالطور المتوسط، 70 من المائة فقط، الأمر الذي يجعل 30 من المائة المتبقية من التلاميذ مجبرين على تأكيد تسجيلاتهم قبل انقضاء هذه المدة التي لن تتجاوز 4 أيام بداية من نهار اليوم. وأكد الديوان أنه إذا لم يسمح البرنامج باستظهار معلومات التلميذ، فهذا يعني أن ملفه ناقص، ويتوجب عليه التقرب من مؤسسته الأصلية بغرض تسوية الوضعية قبل يوم السبت القادم.



التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )