• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

الكويت: تطبيق اللائحة الأساسية لمدربي «التطبيقي» بداية العام الدراسي المقبل

بواسطة : admin
 0  0  121
الكويت: تطبيق اللائحة الأساسية لمدربي «التطبيقي» بداية العام الدراسي المقبل
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 


أقامت رابطة أعضاء هيئة التدريب بالكليات التطبيقية لقاء مفتوحا مع مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب أ.د. أحمد الأثري وذلك على مسرح المعهد العالي للاتصالات والملاحة، بحضور كل من نائب المدير العام للشؤون الإدارية والمالية د. محمود فخرا، ونائب المدير العام لشؤون قطاع التدريب م.حجرف الحجرف، وعميد كلية التمريض خولة يعقوب، ومدير إدارة الشؤون القانونية فهد جمعة حيث تمت مناقشة العديد من القضايا والمشاكل التي تخص أعضاء هيئة التدريب بالكليات التطبيقية، والسبل والطرق التي تساهم في تطوير وتقدم الهيئة.
في بداية اللقاء تقدم رئيس رابطة أعضاء هيئة التدريب بالكليات التطبيقية م. وائل المطوع بالشكر لمدير عام الهيئة على قبوله الدعوة لهذا اللقاء الذي يهدف إلى الاستماع للآراء التي تساهم في تطوير وتقدم الهيئة لكي تكون من أفضل المؤسسات في الدولة التي تخدم المصلحة العامة.

وبدوره أعرب مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب د. أحمد الأثري عن سعادته بهذه الدعوة من رابطة أعضاء هيئة التدريب بالكليات التطبيقية، متمنيا أن تتكرر مثل هذه اللقاءات مستقبلا.

وأكد الأثري أن عملية تسكين مدربي الكليات كانت تشوبها بعض الملاحظات لأنها نظرت فقط للجانب المادي وأهملت الجانب التنظيمي كوجود لائحة تنظم عملهم وتوضح ما لهم من حقوق وما عليهم من واجبات، ويتم العمل حاليا بالتعاون مع الرابطة على إقرار دستور كامل يحفظ حقوقهم ويرفع الظلم عنهم.

وعن آلية العمل والتقييم الخاص بالترقية أفاد بأن جميع المشاكل المتعلقة بها سوف تحل بمجرد إقرار اللائحة الأساسية للمدربين في الكليات، وقد عرضت على اللجنة التنفيذية، ورأت اللجنة أنه يجب دراستها بشكل نهائي من قبل قطاع التعليم التطبيقي والبحوث، وقطاع التدريب، وهم حاليا يقومون بدراسة اللائحة وقريبا الانتهاء منها بحيث تكون مطبقة مع بداية العام الدراسي القادم، ومن ثم تحل كافة مشاكل مدربي الكليات، مبينا أنه أصدر قرارا يقضي بحق جميع الموظفين الاطلاع على تقاريرهم السنوية، وسيتم تطبيقه، مما سيساعد في تطوير أدائهم بعد التعرف على أخطائهم.

وتقدم بالشكر الجزيل لمدير عام الهيئة السابق د.عبد الرزاق النفيسي، مؤكدا أنه هو من وضع اللبنات الأساسية لما أقر مؤخرا لمدربي الكليات، مشيرا إلى أنه ومنذ توليه المسؤولية لمس من الرابطة حرصها على رفع الظلم عن منتسبيها وعدم الصدام مع الهيئة وهذا دفع لمد يد العون أكثر لهم حيث ان مطالباتهم كانت معقولة لإنصافهم ورفع الظلم عنهم وهناك تواصل دائم مع الرابطة لحل تلك المشاكل ولكن كون الهيئة أنشئت منذ 34 عاما فهناك أمور كثيرة تحتاج للتطوير وهذا يحتاج تخطيطا وصبرا لتنفيذه للوصول إلى نتائج مرضية، ووصف الرابطة بأن لديها نفسا طويلا وتعطي الفرصة للهيئة لدراسة المشكلة ومن ثم حلها.

شهد اللقاء العديد من المداخلات التي عرضت هموم ومشاكل مدربي الكليات، وأجاب عنها د.الأثري برحابة صدر، حيث طلب من الرابطة حصر ما طرحه المدربون بكتاب رسمي والتقدم به لإدارة الهيئة، لكي يتم بحث كل مشكلة على حدة وحلها بما لا يتعارض مع اللوائح والقوانين المنظمة للعمل.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )