• ×
  • تسجيل

الأحد 11 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

التربية الفلسطينية والأونرو وإعادة صياغة منهاج حقوق الانسان الخاص بالأونروا

بواسطة : admin
 0  0  132
التربية الفلسطينية والأونرو وإعادة صياغة منهاج حقوق الانسان الخاص بالأونروا
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 عُقد في مقر وزارة التربية والتعليم العالي بغزة ورشة عمل متخصصة بين طواقم فنية من الوزارة ووكالة الغوث ( الأونروا ) لإعادة صياغة مناهج حقوق الانسان للصفوف السابع والثامن والتاسع الخاصة بالوكالة لتدريسها خلال الفصل الدراسي الحالي .

وتأتي هذه الورشة تطبيقاً لما تم الاتفاق عليه بين وزارة التعليم ووكالة الغوث مؤخراً حول تجميد تدريس مناهج حقوق الانسان في الوكالة وتشكيل لجان فنية لوضع مناهج جديدة تلاءم الواقع والفلسفة الوطنية الفلسطينية وديننا الاسلامي.

وترأس الورشة د. زياد ثابت وكيل وزارة مساعد للشؤون التعليمة, بحضور د. سمية النخالة مدير المناهج و3 مشرفين لحقوق الانسان من وكالة الغوث,و6 مشرفين من الوزارة.

وقال د. ثابت : إن الورشة تهدف لاعادة صياغة منهاج حقوق الانسان وتقديم مادة جديدة خاصة بالصفوف السابع والثامن والتاسع لتدريسها خلال الفصل الدراسي الحالي من خلال اختيار مجموعة من الموضوعات المتعلقة بحقوق الانسان ووضع ملاحظات الوزارة على هذه الموضوعات وإعادة صياغتها بشكل يلاءم فلسفة التعليم الفلسطيني والثقافة الفلسطينية وبما يخدم القضية الوطنية الفلسطينية العادلة والواقع الذي يعيشه الشعب الفلسطيني.

وأوضح د. ثابت أنأهم التعديلات الرئيسية التي تريد الوزارة إجراءها في مناهج حقوق الانسان في الوكالة هي : ربط حقوق الانسان بتراثنا الاسلامي وشريعتنا الغراء من خلال الرجوع إلى الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة وسيرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرم و التي تزخر بالمواقف التي تعزز حقوق الانسان وتحث على الالتزام بها وذلك قبل الشرائع والمواثيق الدولية بنحو 1400 سنة.

ومن التعديلات ربط هذه المناهج بالواقع الفلسطيني المعاش من خلال إعطاء أمثلة واقعية تبرز انتهاكات الاحتلال الصهيوني لحقوق الانسان في فلسطين ,إلى جانب وضع نماذج من الأمثلة العالمية.

وأشار د. ثابت إلى أنه من الملاحظات أيضاً ضرورة توثيق المادة المقدمة من خلال المراجع والكتب المتخصصة حتى لا يكون هناك خلطاً تاريخياً في محتوى المادة المقدمة ولا تناقض في الإحصاءات والبيانات المقدمة.

وبين وكيل الوزارة المساعد للشؤون التعليمية أنه خلال الورشة تم توزيع المشرفين للعمل على تعديل الكتب الثلاثة بواقع 3 مشرفين لكل كتاب, و التوافق على عناوين بعض الموضوعات تكفي لعدد6 حصص دراسية في كل صف من الصفوف, و استعراض الملاحظات التفصيلية للوزارة على كل من هذه الموضوعات.

وأوضح د. ثابت أنه سيتم بعد النقاشات إعادة صياغة الموضوعات المقدمة في ضوء الملاحظات العامة و التفصيلية للوزارة , ثم ستقوم اللجان باستعراض نتائج العمل من أجل المناقشة وابداء الآراء على التعديل المطلوب , ليتم بعد ذلك وضع التصور النهائي للمادة التي ستقدم للمعلمين في برنامج تدريبي يليه استخدام هذه المادة في تدريس الطلاب حتى باقي الفصل الدراسي الحالي.

وتوقع د. ثابت انتهاء العمل خلال عشرة أيام, مشيراًإلىأنهذا الحل يعتبر حلاً مرحلياً, حيث إن الحل اللاحق سيتمثل في استئناف اللقاءات المشتركة بشكل موسع من الوزارة والوكالة والمؤسسات ذات العلاقة لتقديم مادة حقوق إنسان جديدة موحدة لتُدرّس في مدارس الحكومة والوكالة بداية العام الدراسي المقبل.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )