• ×
  • تسجيل

السبت 3 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

التعليم الفلسطينية تطلق الخطة التشغيلية 2014 بالنظام المحوسب

بواسطة : admin
 0  0  117
التعليم الفلسطينية تطلق الخطة التشغيلية 2014 بالنظام المحوسب
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 
أوصت ورشة عمل الخطة التشغيلية للخطة الخمسية 2014-2019 باعتماد حساب ما يتم إنجازه من الخطط التشغيلية بحسب برنامج MS Project بطريقة محوسبة وذلك من خلال تدريب مندوبين عن الإدارات في وزارة التعليم والمديريات على البرنامج والتعريف به وآلية حسب ما تم انجازه من الخطة الخمسية التي أطلقتها وزارة التعليم مطلع العام الحالي, كما اتفق على تزويد الإدارة العامة للتخطيط شهرياً بنسب الانجاز للمستهدفات في الخطة الخمسية من مشاريع, واتفق أيضاً على عمل ورش عمل لمتابعة الخطط التشغيلية ومناقشة التحديات والبدائل والخروج بمشاريع نوعية وطموحة أعدتها الخطة الخمسية 2014-2019


جاء ذلك خلال ورشة عمل عقدتها الإدارة العامة للتخطيط في وزارة التعليم بعنوان الخطة التشغيلية لوزارة التربية والتعليم العالي 2014 وكيفية حساب نسبة الانجاز بحضور د. أنور البرعاوي وكيل الوزارة المساعد للشئون الإدارية والمالية, و أ. جمال أبو هاشم مستشار وزير التعليم, ود. علي خليفة مدير عام التخطيط وحضور مدراء عامون ومديري ورؤساء أقسام ومدراء التربية والتعليم في المديريات.

وكان الهدف الرئيس من عقد الورشة التعريف بالخطة التشغيلية وآليات بناء خطط تشغيلية ومعرفة حساب ما تم انجازه من الخطة التشغيلية لكل إدارة من إدارات التربية والتعليم العالي.

وتحدث د. البرعاوي أن من الجميل والقيمة والفائدة من التخطيط أن نلتقي معًا لنتدبر ونضع النقاط على الحروف ونستبصر خطواتنا وندعمها ويصبح العمل منتجاً وممتعاً ويوفر الوقت والجهد وبذلك نخرج بخطة تشغيلية طموحة ومجدية.

وأوضح وكيل الوزارة المساعد أن الفرصة تتيح من خلال الورشة أن نتعامل مع خطة مرسومة للوزارة والبدء بخطوات عملية تحقق غايات وزارة التعليم في الوقت القريب, مؤكداً على أن تمثيل الوزارة بكافة أركانها في هذه الورشة هو دليل على أننا نعمل معاً في انجاح الخطة الخمسية ويعطي رؤى واضحة في المستقبل وهذه الجهود بداية نحو الأفضل للتعليم في فلسطين.

وأكد أ. أبو هاشم أن هذه الورشة جاءت لتنفيذ ما تم وضعه خلال الخطة الخمسية 2014-2019 من مشاريع وهذا يتطلب الجد والعمل لتحقيق التقرير الربعي الذي ستنفذه الإدارات خلال الربع الأول من الخطة, مؤكداً على أن وجود برنامج محوسب يسهل التعامل مع الخطة وتنفيذ ما يمكن تنفيذه منها.

وأشار مستشار وزير التعليم أن الكوادر العاملة في وزارة التعليم ذو خبرة عالية والوزارة تفتخر بهذه الطاقات آملاً أن تكون ورشة العمل مثمرة ومجدية وتحقق من خلالها ما أفرزته الخطة من مشاريع واعدة تخدم الإنسان والطالب الفلسطيني.

بدوره أشار د. خليفه أن الهدف الرئيس من هذه الورشة هو التعرف على كيفية العمل في الخطة التشغيلية ومتابعة ما يتم انجازه من قبل الوزارة والمديريات, مشيراً إلى أن الخطة التشغيلية هي اسقاط للمشاريع التي وردت في الخطة الخمسية2014-2019

وبين مدير عام التخطيط أن أهم ما يميز الخطة التشغيلية هو التقيد في زمن معين لتنفيذ المشاريع وهناك مرونة لعامل الوقت في التنفيذ وما يحدث من معيقات تعيق عملية التنفيذ سواء كانت مالية أو غيرها.

واستعرض أ. محمد نصار الاطار العام للخطة الاستراتيجية وعناصرها وما أفرزته من مشاريع مستقبلية.
كما قدم أ. اشرف صالح نموذج كامل عن الخطة التشغيلية وكيفية بناءها.

واستعرض أ. عناد عبدالله توصيف عن أهمية الخطة التشغيلية تناول فيه خطوات وآليات احتساب نسب ما يتم انجازه من الخطة التشغيلية والنماذج المتعلقة بكل نموذج وكذلك تحديد النسب المئوية لما تم انجازه والتحديات والبدائل في حال كان معيقات لتنفيذ الخطة.

وقام م. محمد ميَط بإعطاء مقدمة عن برنامج MS Project المحوسب وهو أحد برامج شركة مايكروسفت التي تعني بإدارة المشروعات بصورة منظمة ومرتبه تنعكس على الأداء والانتاج, ويتيح البرنامج إدارة الخطط والمشروعات البسيطة والخطط المتداخلة والمعقدة, ويتيح للمستخدم جدولة وتتبع كافة أنشطة الخطة والتعامل مع كافة مكوناته وعناصره.

وناقش المجتمعون الخطة التشغيلية وما تضمنه من عناصر وآليات التعامل معها وإعداد الخطط للمشاريع المنوي تنفيذها والتي أفرزتها الخطة الاستراتيجية والاتفاق على عقد ورشة عمل للتدريب على البرنامج المحوسب MS Project.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )