• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

احتجاجات عنيفة للمنظمة الوطنية للطلبة الجزائريين

طلبة يخربون مديرية الخدمــات الجامعيـــة للجزائــر وســط بعد رفض تموينهم بهدايا بنصف مليار

بواسطة : admin
 0  0  203
احتجاجات عنيفة للمنظمة الوطنية للطلبة الجزائريين
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
  حاولت المنظمة الوطنية للطلبة الجزائريين مكتب فرع الجزائر، ابتزاز مدير الخدمات الجامعية للجزائر وسط، وطالبته بتزويدها بقائمة من الاحتياجات التعجيزية يفوق ثمنها 400 مليون سنتيم، من أجل تنظيم نشاط خارج الحرم الجامعي، حيث أقدم بعض الطلبة على غلق أبواب مقر الخدمات الجامعية والإقامة الجامعية في القبة وطرد العمال، وذلك للضغط على الإدارة من أجل الرضوخ لمطالبهم .وحسب الوثائق التي تحوز عليها «النهار»، فإن مكتب المنظمة الوطنية للطلبة الجزائريين بالعاصمة، طلب من مديرية الخدمات الجامعية تزويده باحتياجات من أجل تنظيم ندوة جهوية يومي 21 و22 فيفري بسيدي فرج في الجزائر العاصمة، غير أن المديرية رفضت ذلك واعتبرته غير ممكن، كون المبلغ المالي قد يكلف مابين 300 و400 مليون سنتيم، وهو أمر مستحيل كون النشاط سيكون خارج أسوار الجامعة. وبعدما رفضت المديرية منحهم المبلغ المالي، قام عدد من الطلبة بابتزاز المدير وقاموا باحداث فوضى على مستوى الإقامة الجامعية في القبة، كما تنقلوا الى مقر مديرية الخدمات الجامعية وسط وقاموا بغلق المقر وطرد العمال والمدير، إضافة إلى تكسير أملاك الإقامة والمديرية، وذلك للضغط على الإدارة من أجل الرضوخ لمطالبهم التعجيزية. وتضمن طلب المنظمة الطلابية شروطا تعجيزية تتمثل في إيواء وإطعام ونقل 900 مشارك في الندوة بأحد الفنادق في سيدي فرج، كما طلبت المنظمة الطلابية من المدير تزويدها بـ3 آلاف لافتة خاصة بالندوة، وكذا 20 لافتة من الحجم الكبير عليها شعار المنظمة وعنوان الندوة. ومن بين الطلبات أيضا، ألف محفظة، ألف دفتر تسجيل وألف قلم عليها شعار المنظمة وعنوان الندوة، إضافة إلى 150 دعوة خاصة بحفل الافتتاح وكذا 50 شهادة شرفية وإطارات، و50 وساما لتكريم الضيوف، إلى جانب هدايا متنوعة لتكريم الفائزين في المسابقة التي ستقام على هامش الندوة، كما تضم قائمة الاحتياجات 10 حقائب دبلوماسية ووسائل مكتبية وعامة لتحضير الندوة، و5 أجهزة إعلام آلي محمولة لتكريم شخصيات أدبية ووطنية.
مدير الخدمات الجامعية للجزائر وسط لـ "النهار":حاولنا التفاوض مع الطلبة غير أنهم خرّبوا مقر المديرية وطردوا العمال
وفي هذا الشأن، أكد مدير الخدمات الجامعية للجزائر وسط حسين بوحارة، أن المنظمة الطلابية طلبت من الإدارة أمورا تعجيزية يصعب تلبيتها، كون النشاط سيقام خارج الجامعة ويكلف خزينة الإقامة الجامعة مبالغ مالية كبيرة، حيث قال، أمس، في إتصال مع «النهار»، إنه بالرغم من محاولته تهدئة الوضع من أجل التفاوض والتوصل إلى اتفاق يرضي جميع الأطراف، وفقا للميزانية المخصصة للنشاطات الثقافية والترفيهية التي يتشارك فيها جميع الطلبة، إلا أن عددا من الطلبة قاموا بغلق الإقامة الجامعية للقبة وطردوا العمال.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )