• ×
  • تسجيل

الإثنين 5 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

ورشة سرية لإنتاج أفلام إباحية داخل إقامة جامعية في الجزائر

بواسطة : admin
 0  0  459
ورشة سرية لإنتاج أفلام إباحية داخل إقامة جامعية في الجزائر
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
  فجرت مداهمة نوعية قامت بها الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية التابعة لأمن دائرة منصورة في تلمسان، وسط الإقامة الجامعية مليحة حميدو للبنات، فضيحة أخلاقية من العيار الثقيل لم تكن وقائعها من صنع الخيال أو مجرد تمثيل مسرحي، وإنما حقيقة يندى لها الجبين، وقفت عليها مصالح الشرطة بالعين المجردة وتيقن منها المخبر الجهوي للشرطة العلمية بوهران بشكل جدي، عندما ظهرت تحاليله نتائج إيجابية للأفلام الجنسية المعروضة عليه، والتي بدت فيها عدد من طالبات الإقامة سالفة الذكر في وضعيات مخلة بالحياء . أفادت مصادر أمنية رفيعة أن القضية تمت معالجتها بعد ورود معلومات أمنية تفيد بمزاولة عدد من موظفي الإقامة الجامعية مليحة حميدو نشاطا مشبوها داخل ورشة سرية هناك أغلب المتداولات عليها نساء يشتبه في صلتهن بالترويج للدعارة وفساد الأخلاق وتدريجيا توصل المحققون إلى بعض المؤشرات الدالة على هذه الإفادات، قبل أن يحدد مكان الورشة المعنية بدقة وتتم مداهمتها بأمر من وكيل الجمهورية لدى محكمة تلمسان، أين عثر بداخلها على 200 قرص مضغوط يحوي أفلاما جنسية خليعة لطالبات من الإقامة وجهازي إعلام آلي، إضافة إلى جهاز فاكس، حيث دلت المعاينة الأولية لفحوى الأقراص المضغوطة تصوير مشاهد مخلة بالحياء استهدفت عددا من طالبات إقامة مليحة حميدو ويعكس عددها الكبير حجم الفضيحة ومخاطرها على واقع الإقامة الجامعية التي لم تتحول فقط من مجرد حرم لطلب العلم والمعرفة إلى بؤرة لبيع الهوى، بل شبه محطة لإنتاج وتركيب أفلام خليعة مادتها الأولى طالبات، خاصة وأن النتائج التي أفرزها المخبر الجهوي للشرطة العلمية بوهران، أكد أن 96 قرصا من مجموع 200 كانت مضامينها حقيقية وما تبقى مفبركة، حيث يجري التحقيق حاليا في الجهات التي تشتغل على تركيبها والغرض من ذلك. وتبعا للتحريات المفتوحة في ملابسات هذه الفضيحة المدوية، أوقفت مصالح الشرطة 6 متورطين يقودهم المسمى «م.ا» 35 سنة رفقة شريكه، أما البقية فهن 4 نسوة جميعهم إطارات بالإقامة من بينهم المتهم الرئيسي رئيس فرع النشاطات الثقافية بالإقامة، إلى جانب رئيسة مصلحة النشاطات الثقافية والعلمية والرياضية، مساعدة رئيسة مصلحة النشاطات الثقافية والعلمية، موظفة إدارية، طالبة جامعية بالسنة الأولى فنون وموظف في إطار عقود ما قبل التشغيل، وبعد الاستماع إليهم وتقديمهم أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة تلمسان أودعوا رهن الحبس المؤقت بتهمة حيازة أفلام خليعة وإنشاء ورشة لتركيبها داخل حرم جامعي والتحريض على الفسق وفساد الأخلاق.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )