• ×
  • تسجيل

الجمعة 2 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

الجزائر:المجلس الوطني لأساتذة التعليم الثانوي يحذر وزارة التربية من مغبة التلاعب بالمحاضر

النقابات أصبحت لا تثق في الوزارة بعدما نكثت تعهداتها السابقة

بواسطة : admin
 0  0  144
الجزائر:المجلس الوطني لأساتذة التعليم الثانوي يحذر وزارة التربية من مغبة التلاعب بالمحاضر
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 

حذّر المجلس الوطني لأساتذة التعليم الثانوي والتقني «كناباست» وزارة التربية من مغبة التلاعب بالمحاضر التي تم توقيعها مع الوظيفة العمومية، كما دعاها إلى «تعلم الدرس» من الإضراب الذي دام أسبوعين كاملين، مؤكدا أن سبب رفع المطالب إلى الوزارة الأولى ينم عن فقدان الثقة في وزارة التربية .وصف المجلس الوطني لأساتذة التعليم الثانوي والتقني «كناباست» علاقته بوزارة التربية بـ«المكهربة» نظرا لانعدام الثقة، بعد خروج الوزارة عن الخط وعدم التزامها بالمحضر الموقع في 21 من شهر أكتوبر، وهو ما ساهم في دخول النقابة في الإضراب الأخير الذي وصلت مدته الأسبوعين. وحمّل بيان للمجلس الوطني رسائل مشفرة، اتهم فيها وزير التربية عبد اللطيف بابا احمد وبعض المسؤولين على مستوى الوزارة، بالمساهمة في انعدام هذه الثقة، وتعمد تلبية المطالب التي اعتبرها الوزير لدى الوزير الأول المكلف بالخدمة العمومية شرعية، وهو ما أهله لتوقيع محضر مشترك بين الطرفين. وأشار بيان النقابة إلى أن عدم الثقة دفع الأساتذة إلى رفع الإلتزامات والتعهدات إلى أعلى هرم في السلطة، كما أضاف البيان أن تدخل أطراف من الحكومة بتكليف من الوزير الأول يعد تأسيسا لأجواء الثقة والمسؤولية كشرط ساعد على إيجاد حلول للمشاكل العالقة، خاصة فيما يتعلق بالإسراع في إصدار وثيقة المطابقة لنتائج المؤتمر الوطني الثاني للنقابة، وإصدار رخصة تسمح بإدماج الآيلين للزوال في الرتب القاعدية من دون شروط، مع تمكين كل من يستوفي شروط الأقدمية المطلوبة من الإدماج في الرتب المستحدثة، وكذا اعتماد إجراء انتقالي يمتد إلي غاية 2017 يسمح بالترقية الآلية عن طريق التأهيل إلى الرتب الأعلى، وإصدار تعليمة لوزارة التربية الوطنية بخصوص تجسيد الإلتزامات المدونة في محاضر الاجتماعات بين النقابة والوزارة، وإعداد تعليمات تطبيقية للمحاضر الممضاة من طرف مصالح المديرية العامة للوظيفة العمومية بما يضمن التجانس في الإجراءات المتعلقة بالإدماج والترقية في مختلف الرتب لأسلاك التدريس، تفاديا لأي تأويل غير منصف.


التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )