• ×
  • تسجيل

الجمعة 9 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

إنذار ثالـث للجزائر في حال استمرار الإضـراب

أنذار للجزائر من اليونيسكو في حال تم إلغاء امتحانات شهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا

بواسطة : admin
 0  0  145
إنذار ثالـث للجزائر في حال استمرار الإضـراب
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 
أصبحت مصداقية شهادة البكالوريا في الجزائر على المحك، فالشهادة التي يسعى للحصول عليها ملايين التلاميذ وتشكل حلم أجيال كاملة، باتت مهددة بفقدان الاعتراف بها عالميا، إذا ما تلقت الجزائر ثالث إنذار من طرف المنظمة العالمية للتربية والعلوم والثقافة «اليونيسكو»، في حال استمر إضراب الأساتذة لمدة أطول قد تجبر الوزارة إلى اللجوء إلى إقرار سنة بيضاء أو إجراءات أخرى . وحسب المعايير التي تعمل بها منظمة «اليونيسكو» بخصوص توجيه إنذار لدولة ما بخصوص شهادة البكالوريا، فإنها ترتبط بالنتائج المحققة في شهادة البكالوريا وكذا تسريب المواضيع والغش، حيث تصبح شهادة البكالوريا في أية دولة غير معترف بها من طرف المنظمة العالمية للتربية والعلوم في حال تم تسجيل تجاوزات خطيرة في امتحانات «الباك».وعرفت الجزائر خلال سنوات التسعينات أحداثا ميزت قطاع التربية دفعت «اليونيسكو» إلى توجيه إنذراين لها، حيث كانت المرة الأولى على خلفية تسريب امتحانات أسئلة البكالوريا في بداية التسعينات بشكل واسع وممنهج، أما المرة الثانية فقد كانت عند إقرار سنة بيضاء في عدة ولايات على خلفية الإضراب الذي شهدته مدارس منطقة القبائل.هذه التطورات وما رافقها من إنذارات، كان لها التأثير الكبير على مصداقية شهادة البكالوريا الجزائرية، حيث لم يعد ينقص سوى إنذار واحد لتتحول شهادة البكالوريا في الجزائر إلى مجرد ورقة غير معترف بها إلا داخل حدود الجمهورية.وكاد قطاع التربية في الجزائر، العام الماضي، أن يشهد انتكاسة مماثلة لتلك التي عرفها سنوات التسعينات، وذلك عندما تم تسريب إشاعة حول تسرب بعض مواضيع الأسئلة على غرار الشريعة الإسلامية والفيزياء، إلى جانب عمليات الغش الجماعي التي حدثت في بعض مراكز إجراء الامتحانات. ومع استمرار الإضراب الذي دخلت فيه بعض نقابات التربية خلال هذا الموسم الدراسي، مما بات يهدد بسنة بيضاء، ستكون الجزائر في منعرج حاسم يهدد مصداقية هذه الشهادة، التي تعتبر جواز سفر للطلبة الجزائريين للتدرج في الشهادات العليا ببلدان أخرى.



قال مصدر من المنظمة العالمية للتربية والعلوم والثقافة «اليونيسكو»، إن المنظمة ستعد تقارير مفصلة عن الإضراب في حال تجاوزت مدته شهرا، وذلك قصد اتخاذ الإجراءات اللازمة. وأوضح ذات المصدر أن منظمة «اليونيسكو» يمكنها توجيه إنذار للجزائر في حال تم إلغاء امتحانات شهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا من طرف السلطات الجزائرية، بسبب الإضراب الذي يشنه الأساتذة منذ حوالي 20 يوما .وقال ذات المسؤول إن المنظمة العالمية للتربية والعلوم والثقافة، تتابع باهتمام ما يحدث في الجزائر وتطور المشاورات بين الوزارة والنقابات عن طريق فرعها المتواجد في الجزائر، في الوقت الذي تستعد المنظمة لإعداد تقرير مفصل عن الإضراب الذي يعيشه قطاع التربية في الجزائر، سيتم إرساله إلى الوزارة المعنية بعد وضع ملاحظات عليه لتفادي سنة بيضاء أو إلغاء شهادتي البكالوريا والمتوسط.وبخصوص الحالات التي يمكن أن توجه فيهم المنظمة العالمية للتربية والعلوم والثقافة إنذارا للجزائر، قال ذات المصدر إن الأمر يتعلق بحالات إلغاء شهادتي البكالوريا والتعليم المتوسط، أو تسجيل نسب ضعيفة أو الذهاب نحو سنة دراسية بيضاء، وهو ما سيجعل شهادة البكالوريا الجزائرية غير معترف بها في كل البلدان.



التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )