• ×
  • تسجيل

الإثنين 5 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

وزارة التربية الجزائرية تخصم 15 يوما من أجور الأساتذة المضربين

بواسطة : admin
 0  0  222
 وزارة التربية الجزائرية تخصم 15 يوما من أجور الأساتذة المضربين
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
  قررت وزارة التربية الوطنية خصم 15 يوما من أجور الأساتذة المضربين، وفق التعليمة التي أرسلتها لمديرياتها الـ50 على المستوى الوطني، والتي تضمنت ضرورة خصم أجر كل أستاذ مُضرب. وقد تفاجأ الأساتذة الذين قصدوا الخميس الماضي مكاتب البريد بالأجر الزهيد الذي تقاضوه، نتيجة خصم 15 يوما كاملا، حيث تراوح مبلغ الخصم بين 20 و30 ألف دينار. وكشف صادق دزيري رئيس الإتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين «إينباف»، إن العديد من الأساتذة خاصة في ولايتي تلمسان ومستغام تفاجأوا بخصم أجر 15 يوما، حيث قال إن هذا الإجراء تعسفي لأن الإضراب حق شرعي يكفله الدستور، متهما في ذات الوقت وزارة التربية بتأجيج الوضع. وقال دزيري إنه على وزارة التربية أن تخصم على الأقل ثلاثة أيام من أجور الأساتذة إذا أرادت معاقبتهم، بدل خصم كل أيام الإضراب لأن هذا يعتبر ظلما في حقهم.وكانت الوزارة قد راسلت، منذ بداية الإضراب، مديريات التربية بضرورة خصم الأجور إضافة إلى إلزام كل الأساتذة بالحضور طوال ساعات عملهم بالمؤسسة، وإبقاء التلاميذ في الأقسام وعدم إخراجهم من المؤسسة، كما جاء في المراسلة أيضا عدم احتساب منحة المردودية للأساتذة المضربين. من جهة أخرى، اعترف دزيري بأن العديد من الأساتذة تلقوا الإعذارات، وهوّن من أمرها ووصفها بالتهديدات الباطلة من قبل الوزارة، التي قال إنها لا يمكن أن تنفذها، خاصة أن العديد من المؤسسات التربوية تشهد نقصا فادحا في أساتذة اللغة الفرنسية والإنجليزية، وبالتالي فإن فصل الباقي سيدخل وزارة التربية في حرج كبير.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )