• ×
  • تسجيل

الأحد 11 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

برنامج منهجي لرعاية طلبة التوجيهي المتفوقين بشرق غزة

برنامج رواد المستقبل مشروع جديد يطبق في مدارس مديرية التربية و التعليم شرق غزة لرعاية الطلبة المتفوقين و رفع نسبة النجاح في الثانوية العامة.

بواسطة : admin
 0  0  137
 برنامج منهجي لرعاية طلبة التوجيهي المتفوقين بشرق غزة
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 حرصاً منها للنهوض بالمستوى التحصيلي للطلبة تسعى مديرية التربية و التعليم شرق غزة للارتقاء بالعملية التعليمية و التربوية حيث بدأت خلال هذا الفصل الدراسي في تنفيذ العديد من البرامج المختلفة التي تهدف إلى الارتقاء بالعملية التعليمية و التي يعتبر برنامج رواد المستقبل أحد هذه البرامج التي أطلقتها المديرية و الذي يهدف إلى رعاية طلبة الثانوية العامة المتفوقين و رفع نسبة النجاح فيها حيث يطبق هذا البرنامج في 14 مدرسة من مدارس الثانوية العامة التابعة لمديرية التربية و التعليم شرق غزة و يرتكز هذا البرنامج على ثلاثة محاور رئيسة هي : الدعم النفسي للطلبة و الدعم الصحي و الدعم الأكاديمي.

وللتعرف عن قرب على سير البرنامج قمنا باستطلاع آراء عدد من المعلمين و الطلبة في مدرسة الرملة الثانوية للبنات حوله وأعددنا هذا التقرير:

أ. بديعة فيصل مديرة مدرسة الرملة الثانوية للبنات أعربت عن سعادتها لإطلاق هذا البرنامج مبينة أنه مشروع جديد لرعاية الطلبة المتفوقين و رفع نسبة النجاح في الثانوية العامة مشيرة إلى أن مدرسة الرملة الثانوية قد أطلقت العام الماضي مبادرة لتحسين المستوى التحصيلي للطالبات ضعيفات التحصيل على غرار هذا البرنامج و قد كانت النتيجة تحسن كبير في مستوى الطالبات حيث حققت مدرسة الرملة الثانوية نسبة كبيرة من النجاح في الثانوية العامة و عن الآلية التي يسير عليها المشروع بينت أ. فيصل أنه يسير بشكل منظم و حسب الخطة الموضوعة ووفقا لجدول دراسي حيث يتواجدن الطالبات بعد الحصة الخامسة في الغرف الصفية لمباشرة دروسهن مع معلمات على مستوى عال من الكفاءة وأكدت أ. فيصل على انسجام الطالبات في هذا المشروع مشيدة برغبتهن في الوصول إلى التميز و النجاح.

المعلمة هدى الزريعي من مدرسة الرملة الثانوية توجهت بالشكر الجزيل لجميع القائمين على هذا المشروع قائلة أنه مشروع قيم و ضروري حيث من خلاله نتمكن من معرفة نقاط الضعف عند الطالبات ضعيفات التحصيل حيث يتسنى لنا وضع خطة علاجية لرفع مستواهن التحصيلي و عن سير البرنامج أوضحت أ. الزريعي أنه يسير وفقا لخطة عمل منظمة حيث نراعى تنفيذ العديد من الفعاليات و الأنشطة من أوراق عمل و مسابقات و نماذج امتحانات و غيرها من الأنشطة المختلفة هذا و تمنت أ. الزر يعي أن يحقق هذا المشروع الأهداف المرجوة و النتائج المطلوبة.

زميلتها المعلمة أمل الحاج أكدت أن هذا المشروع خطوة ايجابية و نقلة نوعية بالنسبة للطالبات حيث من خلال الخطة التي تم وضعها يتم التعامل معهن حسب مستواهن و نختار الأسلوب و الطريقة الملائمة لهن مشيرة إلى أن الطالبات ضعيفات التحصيل بحاجة إلى رعاية و مجهود أكبر من المتفوقات لافتة إلى أن جميع المعلمات يبذلن ما بوسعهن لرفع مستواهن التحصيلي للوصول بهن إلى النجاح و أعلى المستويات.

الطالبات أبدين وجهة نظرهن في هذا المشروع, فالطالبة شيماء الرنتيسي إحدى الطالبات المتفوقات في هذا المشروع أعربت عن سعادتها بفكرة هذا المشروع قائلة : انه مشروع جديد و قيم للوصول إلى التميز و التفوق مضيفة أن هذا المشروع مجال للمنافسة و التميز مبينة أن الوقت المخصص له لا يشكل مشكلة عندنا مشيرة إننا نتعطش للمزيد من العلم هذا و أشادت الطالبة الرنتيسي بجهود جميع المعلمات اللواتي يبذلهن ما بوسعهن للوصول بنا إلى التميز النجاح.

الطالبة لينا الطباطيبي أشارت أن المشروع زاد من دافعيتها للدراسة و طلب العلم فالوصول إلى النجاح والتميز ليس باليسير و لكنه يحتاج إلى بذل مزيدا من الجد و الاجتهاد و أوضحت الطالبة الطباطيبى أن هذا المشروع أيضا زاد من دافعية الطالبات للنجاح حيث يتنافس جميعا لإثبات ذاتهن و بينت الطباطيبي أن جو الدراسة في هذا المشروع يختلف عن الحصة العادية ففي هذا المشروع يتم دمجهن في غرفة صفية واحدة حيث المعلمات يتعاملن معنا بأسلوب وطريقة تدريس تراعى مستوانا العلمي من حيث الأسئلة المثيرة للتفكير و التحفيز.
الدعم النفسي للطلبة
المرشدة التربوية إيناس الحورانى أعربت عن رأيها في هذا المشروع قائلة :
إن الطلبة بشكل عام لديهم هاجس وتخوف وقلق من الثانوية العامة حيث إنها مرحلة هامة في حياتهم مضيفة أن هذا المشروع خطوة هامة حيث من خلاله يتم التعامل مع فئتين من الطلبة المتميزون وضعيفي التحصيل وذلك من خلال خطة منظمة يتم تنفيذها من قبل المعلمات ومتابعة مباشرة من مديرة المدرسة لافتة إلى أن هناك انسجام وترحيب من الطالبات بهذا المشروع وأردفت الحوراني أن هناك إقبال وتشجيع من قبل الأهالي لهذا المشروع منوهة إلى أنه تم عقد اجتماع لأولياء الأمور تم خلاله تعريفهم بهذا المشروع ومدى الاستفادة منه.
وعن طبيعة الدعم النفسي الذي يقدم للطالبات أشارت الحوراني إننا نقوم بتنفيذ العديد من الفعاليات والأنشطة المتنوعة من إذاعة مدرسية حصص توجيه جمعي جلسات ولقاءات مع الطالبات بالإضافة إلى عمل نشرات مختلفة الموضوعات تشجع على المذاكرة وطرق الوصول إلى التميز والنجاح .

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )