• ×
  • تسجيل

السبت 3 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

اليونسكو: السعودية قادرة على قيادة جودة التعليم في العالم

بواسطة : admin
 0  0  102
اليونسكو: السعودية قادرة على قيادة جودة التعليم في العالم
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
  قالت ممثلة اليونيسكو الدكتور "ماروبي"، ان المملكة لديها القدرة والطاقات لقيادة العالم في تحقيق الجودة في التعليم نظراً للإمكانات المتوفرة لديها، لافتة إلى ان جميع المؤشرات تدل وبصورة قوية على نجاح التجربة التي ستطبق في المملكة، بإخراج كوادر بشرية وطنية تقود العملية التعليمية وفقا للجودة التي تقرها وتفرضها منظمة اليونسكو.
وأبانت د. ماروبي، ان التعليم العام في المملكة انفتح بصورة كبيرة وتطور عما كان يعمل في السابق بصورة ملحوظة وملموسة من خلال الاطلاع على العمل الجاري في السنوات الماضية.
وقالت: مشروع الملك عبدالله لتطوير التعليم من المشاريع الرائدة والتي أثمرت على تطور كبير في البنية التحتية للتعليم التي قدمها المركز من خلال قيامه بالعديد من الدراسات والبحوث في هذا المجال، مستعرضة العديد من المعوقات التي من الممكن أن تحد من تطبيق الجودة التعليمية في معظم الدول بالعالم، وأضافت ان كل دول العالم تريد أن تحقق الجودة في التعليم، لأن مخرجات التعليم هي ركيزة اساسية في نهوض ورقي أي بلد، فعدم فهمنا للصورة الحقيقية حول تطبيق الجودة بالإضافة إلى عدم وجود الدعم المالي الحكومي يعتبران من اهم المعوقات التي من الممكن أن تساهم في عدم تطبيق جودة التعليم.
وأكدت نائب وزير التربية والتعليم لشؤون البنات نورة الفايز، ان اختيار المملكة لقيادة الدول العربية في مجال الجودة والتميز في التعليم العام، يعتبر اعترافا دوليا بالتطور الملحوظ في المنظومة التعليمية، لافتة إلى ان الدعم الكبير للتربية والتعليم من خلال الميزانيات الضخمة هي الطريق السليم لمواصلة العطاءات وخدمة المجتمع التعليمي بصورة حضارية.
وأوضحت الفايز خلال تدشينها فعاليات الورشة الوطنية الاولى لتشخيص جودة التعليم العام في المملكة أمس، والتي تنظمها التربية والتعليم بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة "اليونسكو" في قاعة الملك فهد في فندق الهوليدي ان جهود الوزارة في تعزيز ونشر ثقافة الجودة والتميز وبناء نظمها الداخلية قائمة منذ وقت طويل.
وقالت ان جميع الأفكار المطروحة منسجمة مع أهداف الخطط التنفيذية التي تقيمها الوزارة من أجل التطوير لتفعيل دور المركز الإقليمي للجودة والتميز في التعليم، الذي تقرر انشاؤه في المملكة تحت المظلمة الفنية لليونسكو، وذلك لتحقيق الشراكة مع المنظمات الدولية بما يساهم في تعظيم دور المملكة القيادي في مجال التعليم العام من خلال الاستفادة من معايير الجودة والتميز العالمي لجميع مكونات منظومة العمل التربوي.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )