• ×
  • تسجيل

السبت 10 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

أولى نشاطات الحملة الدعوية لاقرأ

بواسطة : admin
 0  0  157
أولى نشاطات الحملة الدعوية لاقرأ
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
  أسبوع الدعوة الذي انطلق في جامعة حيفا يوم الاثنين الماضي بعنوان رحمة للعالمين ، وكانت البداية مع محاضرة إيمانيّة للشيخ أسعد قلق إمام مسجد الاستقلال، حيث تحدّث في محاضرته عن الخصائص التي تميّز بها الرسول صلى الله عليه وسلم عن سائر الأنبياء في الدنيا والآخرة، إذ كانت رسالته صلى الله عليه وسلم عالميّة لكلّ الناس دون تخصيص لشعب أو عرق أو فئة، في الوقت الذي بُعث فيه أنبياء الله عليهم السلام كلٌ إلى قومه. واختصه تعالى بأن رفعه إلى السماء العليا حيث لم يصل هناك أحد من المخلوقات، هذه الخصائص وغيرها ميّز الله تعالى به نبيّه محمد صلى الله عليه وسلم عن سائر الأنبياء في الدنيا، أما في الآخرة فهي أنّ النبي صلى الله عليه وسلم يشفع لأمّته، ولا تُفتح أبواب الجنّة لأحدٍ من قبله.


بعد المحاضرة توجّه الطلاب إخوة وأخوات الى أحد المطاعم في الجامعة وتناولوا وجبة الافطار بعد صيام الاثنين اقتداءً بالحبيب محمد صلى الله عليه وسلّم. وإحياءً لسنته حيث قال: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: تُعرض الأعمال يوم الاثنين والخميس، فأحب أن يعرض عملي وأنا صائم.


وفي تعقيب للطالب أحمد بشناق من كادر اقرأ جامعة حيفا: هذا العام، أحببنا أن نقول بأن الرسول صلى الله عليه وسلم باقٍ فينا سُنّة ونهجًا. نقتبس من أنوار سيرته ما يُضيء لنا دروب الحياة. فنحن وإن كنا طلابًا في الجامعة إلّا أن رسول الله يبقى القائد والمعلم الأول. نسعى جادّين لأن نُظهر للناس رحمته وعظمته. فكانت البداية مع درسٍ يُعرّف بالنبي صلى الله عليه وسلم ويُظهر بعضًا من شمائله. وأبَينا إلا أن نقتدي بالرسول عملًا واقعًا من خلال صيام يوم الاثنين ودعوة كافة الطلاب الصائمين الى إفطار جماعي أخوي. ومن هنا لا يسعني إلا أن أتقدم بجزيل الشكر الى فاعل الخير الذي تبرّع بتكاليف الافطار و الذي أسأل الله ان يبارك له في ماله وعمله وأن يجمعنا وإياه بالحبيب على حوضه في الفردوس الأعلى.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )