• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

اتحاد الموظفين بالأونروا يعلن الإضراب الشامل

اتحاد الموظفين بالأونروا يعلن الإضراب الشامل في الخامس من يناير في قطاع غزة

بواسطة : admin
 0  0  204
اتحاد الموظفين بالأونروا يعلن الإضراب الشامل
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 أعلن اتحاد الموظفين العرب في وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" أن الخامس من يناير المقبل سيشهد إضراباً شاملاً في جميع مؤسسات الوكالة في قطاع غزة.



مركز تحميل الصور



وحمل اتحاد الموظفين خلال مؤتمر صحفي في مدينة غزة صباح اليوم الثلاثاء إدارة الوكالة ومكتب المفوض العالم تداعيات وتفاقم هذه الأزمة الناجمة عن السياسة الظالمة بحق الموظفين في الضفة وغزة.

وكان الاتحاد قد هدد بأنه سيصعد من احتجاجاته خلال الفترة المقبلة وقد تصل لتعطيل امتحانات نهاية الفصل الأول، ووقف عملية التصحيح، في كافة مدارس الوكالة في قطاع غزة، احتجاجاً على إصرار إدارة الوكالة على عدم الاستجابة لمطالب الموظفين.

وتأتي الخطوات التي ينفذها اتحاد الموظفين العرب للحصول على بعض المطالبات المتعلقة بالرواتب والخدمات التي تقلصت من قبل الانروا.

واضرب العاملون في مؤسسات الاونروا ساعتين صباح اليوم فيما يتم تعليق الدوام في المدارس بعد الحصة الثالثة.



بيان صحفي صادر عن اتحاد الموظفين العرب ورئاسة الوكالة
حول إجراءات وكالة الغوث ضد حقوق العاملين

مع استمرار إدارة الوكالة التنصل من حقوق العاملين وعدم التزامها بالتعهدات التي قطعتها على نفسها ، ورغم سياسة النفس الطويل التي اتبعناها خلال الفترة الماضية بإعطاء الفرصة الكافية لإدارة الوكالة لمراجعة سياستها الكاملة ، وعيوننا وقلوبنا في كل مرة تنظر إلى الواقع الصعب الذي يعيشه قطاع غزة الصامد من حيث الحصار الظالم والكوارث الطبيعية ونزوح آلاف اللاجئين إلى مراكز الإيواء بعد غرق بيوتهم .
إلا أن رسالتنا يبدو أنها لم تفهم من قبل إدارة الوكالة وكأن هذه الروح الإيجابية التي التزمنا بها خلال الأسابيع الماضية اعتبرت ضعفاً من طرفنا ، رغم أننا حذرنا مراراً وتكراراً أن صبرنا بدأ ينفذ و أن خطواتنا المستقبلية في حال استمرت إدارة الوكالة في نكرانها لحقوق العاملين ستكون أقوى و أصعب من ذي قبل وعليه نؤكد على مطالبنا التالية :
أولا/ تطبيق نتائج المسح والناتجة عن غلاء المعيشة والالتزام بنتائج المسوحات و التي شارك فيها اتحاد الموظفين و أوضحت بدون أدنى شك أن من حق العاملين الحصول على زيادات في مرتباتهم لتعويض انخفاض في سعر الدولار.
ثانياً / رفضنا لسياسة الوكالة الجديدة و الغريبة برفض إعطاء العاملين أي زيادات طالما هي أعلى من الدول المضيفة .واعتبار أن تغيير سياسة الأجور الحالية بدون الرجوع إلى اتحادات الموظفين كان قراراً من طرف الإدارة فقط وهو غير ملزم لنا . وأن هذه السياسة الظالمة لو استمرت فيعني ذلك إنهاء اتحادات الموظفين و الغاية من وجودها ولن يكون ذلك لإدارة الوكالة .

ثالثاً / احتساب فرق العملة في الراتب الأساسي بحيث يستفيد العاملون من ذلك في نهاية خدمتهم . فلا يعقل أن يصل الموظف إلى سن التقاعد وبعد ذلك يمد يده للمساعدة من الشئون الاجتماعية ليسد رمق أسرته . وهل جزاء الجهد و العطاء التنكر لحقوق العاملين .
رابعاً / رفض إنهاء عقود زملائنا المهندسين بحجة أن المواد الخام لا تدخل قطاع غزة بفعل الحصار المفروض، وعلى إدارة الوكالة أن تتحمل مسئوليتها في استمرار عمل هؤلاء المهندسين و ألا تحكم عليهم و أسرهم بمرارة العيش و آلام الحرمان النفسي و الاقتصادي .
خامساً / رفضنا لسياسة الوكالة لإنهاء برنامج التنمية و الذي يخدم آلاف اللاجئين الفلسطينيين من خلال تقديم قروض ميسرة لهم إضافة للمصير المجهول لعشرات العاملين في هذا البرنامج.
سادساً/ رفضنا لسياسة إدارة الوكالة الممنهجة والقاضية بتفريغ مبنى رئاسة الأنروا من موظفيه والذي هو رمزٌ لقضية اللاجئين الفلسطينيين وعنوانٌ للمعاناة التي يعيشها شعبنا المحاصر
وعليه وحتى تصل رسالتنا قوية فإننا نعلن عن بدء نزاع العمل مع الادارة على أن يكون الخامس من يناير إضراب شامل لجميع مؤسسات الوكالة في قطاع غزة وبعدها يتم وضع الخطوات النقابية بعد المدة القانونية لنزاع العمل.

كما أننا نحمل إدارة الوكالة ممثلة بالمفوض العام وإدارة الوكالة في غزة تداعيات وتفاقم هذه الأزمة الناجمة عن سياستها الظالمة اتجاه العاملين في قطاع غزة.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )