• ×
  • تسجيل

الجمعة 9 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

دليل المعلمين للجيل الثاني من الويب

بواسطة : admin
 0  0  351
دليل المعلمين للجيل الثاني من الويب
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 اسم الكتاب : دليل المعلمين للجيل الثاني من الويب: دليل مصاحب للويب 2:أدوات جديدة، مدارس جديدة
تأليف: غوين سولومون (و) ليــــــن شـــــروم
ترجمة: مكتب التربية العربي لدول الخليج
سنة النشر: 1434هـ / 2013م
عدد الصفحات: 264ص

يقدمُ الكتاب مقدمة إلى مفاهيم الجيل الثاني من الويب، ويستكشفُ سبب أهمية الأدوات المستندة على الويب. ويشرحُ هذا الكتاب استعمال الأدوات التربوية الأكثر متانة والمتوافرة حاليـًا. كما يناقشُ الاتجاه الذي نسلكه في استخدام قدرات الويب من أجل التعلـّم في المستقبل. كما يقدم الكتاب شروحـًا ودروسـًا وأنشطة لمساعدتك في الانطلاق الآن وأفكارًا عمّا قد يفعله المعلم وطلبته في المستقبل.
وتستكشف الفصول من الأول إلى الثامن الأدوات المهمة الموجودة اليوم. إنّها المدونات والمدونات الصغيرة (تويتر) والملفات الصوتية والملفات المرئية وتطبيقات الإنتاجية (معالجة الكلمات، الخلايا الجدولية، أدوات وبرامج عرض الشرائح، والشبكات الاجتماعية، ومشاركة الفيديو والصور الفوتوغرافية (أدوات التعلم المرئي). البيئات الافتراضية (بيئات الحياة الثانية) وصفحات الويكي.

ومن الجدير بالذكر أن الأدوات تتداخل في الفئات في بعض الحالات لأنّ الناسَ يستخدمونها في أي طرق تنجحُ معهم. ويفضلُ آخرون تكييف أداة مع الأنشطة المختلفة بدلاً من تعلم أطنانٍ من الأدوات المختلفة. لذا فإنّ الفصولَ ليست فئاتٌ صعبة وسريعة بل هي طرق لتفسير الأدوات الأكثر انتشارًا، واستخداماتها.
ويقدم الفصل التاسع توقعات للمستقبل القريب الذي يرى المؤلفان أنه سيكون محفوفـًا بالمخاطرِ ، خصوصـًا في المادة المطبوعة، فيقدم الكتاب روية نحو الاتجاه الذي تذهبُ إليه التكنولوجيا ومضامين تلك التغييرات بالنسبةِ للتدريس والتعلم. ويناقش مستقبل ما نسميه ويبX.0 (أو ما يسمى بالويب بدون رقم No Number Web) ومستقبل التعلـّم. ويتوقع المؤلفان أن الاتجاه القادم هو دمج الأدوات من أجل شفافية أكبر وسهولة الاستخدام، واستخدام أجهزة أصغر للتعلـّم في أي مكان وأي وقت، ووصول أكثر عدلاً وانصافـًا. وسيكونُ التركيزُ للطلبةِ في إيجاد وتحليل المعلومات، ثم استخدامها لابتكار المعرفة على نحو تعاوني وتوصيل النتائج، كلها على الإنترنت في الحوسبة السحابية. وستتجه عمليات المناطق نحو السحاب كذلك.
ويتناول الفصل العاشر هذه التطبيقات المثيرة للاهتمام، التي يقول القرّاء إنّها تحدث فرقـًا في تدريسهم ولتعلـّم طلبتهم، وتشملُ غوغل ايرث، وردل وورد، سكايب، ديليشس وغيرها. وقد تم حصر هذه التطبيقات بدعوةِ المعلمين إلى كتابة تحليلات للأدوات التي يستخدمونها.

ويستعرض الفصل الحادي عشر معلوماتٍ تضم تشكيلة واسعة من أدوات الجيل الثاني من الويب.

وتشكل فصول الكتاب بشكل عام إطارًا عامًا، إذ إن كل منها مصمم لشرح استخدام الأدوات شرحًا واضحـًا وثابتـًا. ويركز الكتاب على أسئلة تقليدية مثل: ماذا ولماذا ومتى ومَنْ وكيف وأين. وينطلق من ماذا، التي تعرف كل أداة وتشرح فائدتها. وتناقش متى يستخدم المعلمون الأداة، سواء للدمج في قاعة التدريس أو للتطوير المهني أو لكليهما، ثم يقدم أمثلة عمّن يستخدم الأدوات وبأية طريقة يستخدمُها. لقد أخذت معظم هذه الأمثلة من استطلاع للرأي نشر على الإنترنت للمدرسين الذين أرادوا الإسهام في هذا الكتاب. ولأنّ قرّاء الكتاب قد يكونون مدرسين، أو منسقي تكنولوجيا أو آخرين مسؤولين عن مساعدة المعلمين في استخدام الأدوات، فإنّ الكتاب يتضمن دروسـًا موجزة حول كيفية استخدام الأداة من أجل المساعدة في الانطلاق. ثم يورد الكتاب أخيرًا قائمة بالمصادر لتعرف إلى أين اللجوء من أجل الحصولِ على مزيد من المعلومات. وفيما يلي عناوينُ أقسامِ الفصل:
ما ....؟
لماذا تعد... أداة مفيدة؟
أين يستخدم المعلمون ...؟
- الدمج في قاعة التدريس
- التطوير المهني
من يستخدم .... للتدريس والتعلم؟
كيف تبدأ في استخدام ....؟
أين يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات حول .....؟



التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )