• ×
  • تسجيل

السبت 3 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

الامن المصري يقتحم جامعة المنصورة

مظاهرات بمصر والأمن يقتحم جامعة المنصورة

بواسطة : admin
 0  0  222
الامن المصري يقتحم جامعة المنصورة
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 احتشد آلاف الطلاب بعدد من جامعات مصر تلبية لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، للتظاهر الثلاثاء تحت شعار "الحرية لطلاب مصر"، حيث شهدت جامعات عدة مظاهرات ومسيرات حاشدة تندد بالانقلاب وأصيب واعتقل عشرات الطلاب بجامعة المنصورة إثر اقتحام الأمن حرم الجامعة لتفريق المظاهرات.

وخرجت أكبر المظاهرات بجامعة القاهرة، حيث رفع الطلبة صورا لزملائهم المعتقلين ورددوا هتافات تطالب بمحاكمة وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي، ووزير الداخلية محمد إبراهيم وغيرهما من أركان سلطة الانقلاب العسكري.

أكبر المظاهرات خرجت بجامعة القاهرة
وفي القاهرة أيضا، شهدت جامعة الأزهر مظاهرات طلابية كبيرة انطلقت من أمام كلية الهندسة وجابت أنحاء الجامعة وصولا إلى مبنى إدارة الجامعة وسط وجود كثيف لقوات الشرطة، وردد الطلاب هتافات مناهضة للانقلاب العسكري وشيخ الأزهر أحمد الطيب.

وأشار مراسل الجزيرة نت في القاهرة يوسف حسني إلى أن "جبهة طريق الثورة" نظمت في جامعة حلوان بجنوب القاهرة مسيرة لرفض عودة الحرس الجامعي وتواجد سيارات الشرطة في محيط الجامعة.

وأكد عضو الجبهة عبد الرحمن علي أن الطلاب يرفضون تماما عودة الحرس الجامعي مرة أخرى.

وأضاف علي للجزيرة نت "نحن لسنا تابعين لجماعة الإخوان المسلمين كما يدعي مؤيدو الانقلاب، ولكننا طلاب مصريون نتمسك بحكم القضاء الإداري الصادر بإلغاء حرس الجامعة التابع لوزارة الداخلية".


جانب من مسيرة جامعة الأزهر (الجزيرة نت)
اقتحام واعتقالات
وقد شهدت جامعة المنصورة وقوع اشتباكات عنيفة بين الطلاب وقوات الأمن بعد أن حاول أفراد الأمن منع مسيرة مناهضة للانقلاب من الخروج من الحرم الجامعي.

وسادت حالة من الكر والفر، وقام الطلاب بإشعال النار في إطارات السيارات لتخفيف تأثير الغاز المدمع، مما أدى إلى توقف حالة المرور في محيط الجامعة.

وأدت الاشتباكات إلى إصابة عشرات الطلاب واعتقل عشرات آخرون بينهم ثلاث فتيات إثر اقتحام قوات الأمن حرم الجامعة لتفريق المظاهرات.

ووصف المستشار الإعلامي لحزب البناء والتنمية عضو التحالف الوطني لدعم الشرعية خالد الشريف محاولات السلطات الحاكمة قمع الحراك الطلابي بأنها "غير مجدية وتعبر عن العقلية القمعية التي تحكم البلاد".

وأضاف الشريف للجزيرة نت "الحراك الطلابي يمثل نواة لطوفان الرفض الذي سيقتلع الانقلاب من جذوره".

وقال "الشباب كانوا هم طليعة ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 التي أطاحت بالرئيس المخلوع حسني مبارك، والشباب أيضا هم الذين سيسقطون هذا الانقلاب".


جانب من مسيرة كلية اللغات والترجمة بجامعة الأزهر (الجزيرة نت)
سلاسل بشرية
وفي بني سويف، نظم "طلاب ضد الانقلاب" مسيرة جابت أنحاء الجامعة ووقفة احتجاجية أمام كل كلية للتنديد بحكم العسكر واعتقال الفتيات.

كما شهدت دمياط والزقازيق وكفر الشيخ مظاهرات مماثلة لرفض مجازر الانقلاب، ورفعوا الطلاب صور زملائهم الذين قتلوا في رابعة العدوية وغيرها.

وفي جامعة المنيا، قالت شبكة رصد إن عددا كبيرا من طالبات الجامعة نظمن مسيرة وسلاسل بشرية أمام مبنى رئاسة الجامعة تنديدا بالانقلاب العسكري واعتقال الفتيات والسيدات.

وفي جامعة جنوب الوادي في قنا، خرج الطلبة لإعلان رفضهم للانقلاب تلبية لدعوة تحالف دعم الشرعية، وشارك الطلبة بمظاهرات ومسيرات للمطالبة بالحرية والإفراج عن المعتقلين من زملائهم، ورددوا شعارات ترفض النهج الأمني في التعامل مع التعبير عن الرأي داخل الجامعات.

وكان التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب قد دعا الطلاب وعموم الشعب إلى "انتفاضة غضب" أمس الثلاثاء تحت عنوان "الحرية لطلاب مصر" تنديدا باعتقال الآلاف من طلبة وأساتذة الجامعات وتلفيق التهم ضدهم.

وأشاد بيان للتحالف بالحركة الطلابية التي قال إنها قدمت تاريخا مشرفا للوطنية والنضج السياسي والثوري، مستنكرا في الوقت نفسه "سعي الانقلاب لاختزال مصر وشعبها في مشروعه السياسي، واستخدامه لأساليب القمع وكبت الحريات والاعتداء على الحرم الجامعي بالبلطجية وبعض الضباط المتنكرين".

كما انتقد تلفيق التهم للآلاف من طلبة الجامعة والدراسات العليا والأساتذة الذين اعتقلوا لمجرد معارضتهم للانقلاب، واصفا هذه السياسة بأنها "عقاب جماعي لا يمت إلى القانون والحريات بصلة" منتقدا "الصمت الذي يرقى إلى التواطؤ" من منظمات وجمعيات حقوق الإنسان، وفق البيان.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )