• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

بعد إتصالات 5 سنوات : استعادة قطعة أثرية مصرية من العصر الحديث من المكسيك

بواسطة : admin
 0  0  484
بعد إتصالات 5 سنوات : استعادة قطعة أثرية مصرية من العصر الحديث من المكسيك
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 بعد إتصالات استمرت 5 سنوات أستعادت وزارة الخارجية قطعة أثرية مصرية من المكسيك وذلك استجابة لطلب تقدمت به السفارة المصرية عقب ضبط القطعة الأثرية بإدارة الجمارك بالمكسيك قادمة من سويسرا.تم تسليم القطعة لممثلين من وزارة الدولة للأثار ، صرح السفير شريف الخولى مساعد وزير الخارجية للشئون الثقافية الدولية بأن القطعة المستعادة عبارة عن كتلة حجرية صغيرة يظهر عليها نقش غائر يمثل رأس رجل ذو شعر مستعار محفور على حجر رملى وتنتمى اعصر الدولة الحديثة من الحقبة الفرعونية .
واكد الخولى أن استعادة القطعة الأثرية تتوج جهودا حثيثة قامت بها عدة جهات مصرية منذ 5 سنوات عقب ضبطها عام 2006 والتأكد من كونها أصلية فى مقدمتها سفارة مصر بالمكسيك ومكتب النائب العام ووزارة الدولة للآثار .
وأشار مساعد وزير الخارجية إلى أن الفترة القادمة ستشهد استعادة عدد من القطع الأثرية المهربة إلى بلدان أجنبية حيث أكدت سفارتنا فى برن تنازل متحف " أنتيكن بازل " السويسرى عن قطعة أثرية ، مسروقة من أحد المقابر بسقارة وموجودة حاليا بالمتحف وتعتزم وزارة الدولة للأثار إيفاد ممثلين عنها لاستلام القطعة الأثرية وإعادتها للوطن .
وقال إن استعادة القطع الأثرية تأتى استنادا إلى إتفاقية تحريم ومنع استيراد وتصدير ونقل الممتلكات الثقافية بالطرق غير المشروعة الموقعة عام 1970 .

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )