• ×
  • تسجيل

الإثنين 5 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

قصف على مدرسة بحي الصقاع بدمشق

ضحايا بينهم أطفال جراء سقوط قذائف في القصاع وباب شرقي بدمشق

بواسطة : admin
 0  0  182
قصف على مدرسة بحي الصقاع بدمشق
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 سقط، يوم الاثنين، عدد من الضحايا، بينهم أطفال، جراء سقوط عدة قذائف هاون طالت إحداها مدرسة يوحنا الدمشقي في القصاع، وأخرى سقطت على باص لنقل التلاميذ من مدرسة الرسالة في باب شرقي بدمشق.


وقالت وكالة "سانا" الرسمية للأنباء إنه "استشهد 4 تلاميذ وسائق نتيجة سقوط قذيفة هاون على باص تابع لمدرسة الرسالة الخاصة أثناء توقفه أمام المدرسة الواقعة في منطقة باب شرقي بدمشق، كما جرح 4 تلاميذ آخرين ومشرفين اثنين كانوا داخل الباص".

وكانت مصادر من الأهالي قالت لسيريانيوز إن "قذيفة سقطت بالقرب من باص لنقل تلاميذ من مدرسة الرسالة في منطقة باب شرقي ما أسفر عن سقوط ضحايا من التلاميذ".

كما أفادت مصادر من الأهالي إن "عدة قذائف هاون سقطت على حي القصاع، إحداها على مدرسة يوحنا الدمشقي، أسفرت عن إصابات بين التلاميذ، حيث أصابت سطح أحد الصفوف ما أدى إلى فتح فجوة فيه"، مضيفا أنه "تم نقل عدد من الطلاب إلى مشفى الفرنسي".

وأعرب والد أحد التلاميذ عن "تخوفه من إرسال أطفاله إلى المدرسة"، وأشار في السياق الى أنه "تم انزال التلاميذ الى قبو المدرسة ليتم لاحقا إخراج قسما منهم".

فيما أثار مشهد بعض الأطفال الذي تسيل منهم الدماء هلع الأهالي الذي وصلوا إلى المدرستين لجلب أطفالهم، وقالت إحدى الأمهات إن "طفلي لم يصب بأذى لكن منظر الدماء والضرر الحاصل يجعلني أفكر مرة أخرى في إرساله إلى مدرسة مع استمرار هذه الحوادث".

من جانبه، قال مصدر في قيادة الشرطة لوكالة "سانا" الرسمية للأنباء "عدد من المواطنين بينهم 16 طفلا أصيبوا جراء سقوط قذائف هاون على حي القصاع ومنطقة باب شرقي".

وذكرت أيضا معلومات متطابقة من عدة مصادر أن قذائف هاون سقطت على كنيسة الصليب وكنيسة الكيرلس وفي منطقة الغساني، وجناين الورد، دون وقوع إصابات.

وتشهد مناطق من دمشق وريفها منذ أشهر سقوط قذائف هاون وتفجير سيارات مفخخة، ما تسبب في مقتل وجرح مئات الأشخاص، إضافة لاضرار مادية كبيرة

من جهة أخرى، أفادت معلومات متطابقة من مصادر عدة أن انفجار دوى في منطقة برزة بدمشق، فيما لم تتضح طبيعته بعد، تلا ذلك اشتباكات سمع صوتها في أنحاء العاصمة.

من جانبها، ذكرت وكالة سانا ان "وحدات من الجيش استهدفت مجموعات مسلحة في حي برزة وعثرت على نفقين الأول بطول 70 مترا والثاني بطول 150 مترا في المزارع والبساتين جنوب مشفى تشرين".

وتحتدم المواجهات والعمليات العسكرية في مناطق عدة ، وسط مساع دولية لعقد مؤتمر "جنيف2"، الذي من المفترض أن يجمع بين الحكومة والمعارضة للتفاوض على حل سياسي للأزمة القائمة.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )