• ×
  • تسجيل

الإثنين 5 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

دراسة: الاحتباس الحراري يجعل الإنسان يتقزم

الاحتباس الحراري يجعل الإنسان يتقزم والثعابين بحجم الأتوبيسات و الحصان بحجم القطط

بواسطة : admin
 0  0  204
دراسة: الاحتباس الحراري يجعل الإنسان يتقزم
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
  حذّرت دراسة أعدها فريق من العلماء بجامعة "ميتشيجان" الأمريكية متخصصون في الأحياء القديمة من تأثير التغييرات المناخية وخاصة ظاهرة الاحتباس الحراري على أحجام الحيوانات المختلفة، مشيرة إلى أن حجم الإنسان والثدييات بشكل عام يتعرض للتضاؤل بحيث يمكن أن يصبح الحصان في حجم القطط!
وبحسب ما نقله موقع الوفد المصري قال الباحثون إنه على العكس من ذلك فإن الزواحف والتماسيح سيصبحون عمالقة حتى أن حجم الثعابين سيصبح كالاتوبيسات الكبيرة.
وأشاروا إلى أنه هذا كان الوضع السائد في الكرة الأرضية منذ حوالي 55 مليون عام، أما الآن في ظل التغيرات المناخية الرهيبة يمكن أن تعود هذه الزواحف العملاقة للسيطرة على كوكب الأرض مجددًا.
ونقلت صحيفة (ديلي ميل) البريطانية عن البروفيسور"جوناثان بلوتش"، عالم الحفريات بمتحف فلوريدا لتاريخ الطبيعة، قوله الأسبوع الماضي في مؤتمر في جينسفيل، أن هناك صلة واضحة بين ارتفاع درجة حرارة الأرض والحفريات الحيوانية الغريبة.
هذا وقد انخفض حجم بعض الثدييات مثل أحد أنواع الخيول المندثرة بنسبة 30٪ خلال فترة الحد الحراري الأقصى الأولى، بينما انخفضت في الفترة الثانية بنسبة 19٪.
وعثر "بلوتش" على دليل يؤكد التغيرات التي طرأت على حجم هذه المخلوقات الغريبة، مشيرًا إلى أنه في العام الماضي نجح في العثور على سلحفاة أمريكية عملاقة عمرها 60 مليون عام تعيش الآن في كولومبيا.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )