• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

مقتل مدع عام وسائقه في اقليم سيستان بلوشستان الايراني

قتل موسى نوري المدعي العام في بلدة زابول

بواسطة : admin
 0  0  159
مقتل مدع عام وسائقه في اقليم سيستان بلوشستان الايراني
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 مقتل مدع عام وسائقه في اقليم سيستان بلوشستان الايراني
قتل مدع عام وسائقه في اقليم سيستان بلوشستان المضطرب جنوب شرق ايران، حسبما قالت وسائل الاعلام الحكومية.
ووفقا لتقارير اعلامية قتل موسى نوري المدعي العام في بلدة زابول اثر فتح مهاجمين مجهولين "وابل من النيران" عليه.

ويأتي الهجوم بعد أقل من أسبوعين من مقتل 14 من حراس الحدود على الحدود مع باكستان، وتم اعدام 16 سجينا ردا على الهجوم.
ولكن قضاء الاقليم قال إن الحادثين غير متصلين.
وقال القاضي ابراهيم حمدي إن نوري وسائقه اطلق النار عليهما قبالة مستشفى في زابول وهما في طريقهما للعمل صباح الاربعاء.
ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.
متمردون
وشهد اقليم سيستان بلوشستان، المتاخم لكل من افغانستان وباكستان، اشتباكات متكررة في الاعوام الماضية بين قوات الامن ومهربي المخدرات والجماعات المتمردة السنية.
وقالت جماعة جيش العدل، وهي جماعة لم تكن معروفة من قبل، مسؤوليتها عن مقتل 14 من حرس الحدود يوم 26 أكتوبر / تشرين الاول واحتجاز ثلاثة آخرين على مشارف بلدة سارافان.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )