• ×
  • تسجيل

الأحد 4 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

تأجيل محاكمة محمد مرسي حتى 8 يناير المقبل

بواسطة : admin
 0  0  183
تأجيل محاكمة محمد مرسي حتى 8 يناير المقبل
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 أجلت محكمة جنايات القاهرة جلسات محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و14 متهما آخرين معظمهم قيادات بارزة بجماعة الإخوان المسلمين إلى الثامن من يناير/كانون ثاني المقبل لتمكين الدفاع من الاطلاع على أوراق القضية.
وقررت السلطات إيداع الرئيس المعزول سجن برج العرب بمدينة الاسكندرية، فيما سيُنقل باقي المتهمين إلى سجن طرة بالقاهرة.

وكان الجيش المصري قد احتجز مرسي منذ يوم عزله في الثالث من يوليو/تموز الماضي في مكان مجهول.
ويحاكم الرئيس المعزول بتهم منها التحريض على قتل المتظاهرين فيما أصبح يُعرف بأحداث قصر الاتحادية في ديسمبر/كانون الأول.
لكن مرسي قال من داخل قفص المتهمين موجها لهيئة المحكمة: "أنا الرئيس الشرعي وأطالب المحكمة بإنهاء هذه المهزلة...لن أرضي بالقضاء الشريف أن يشارك في الانقلاب العسكري." بحسب ما ذكره مصدر أمني لمكتب "بي بي سي" في القاهرة.
ورفعت جلسة الاثنين مرتين بسبب رفض مرسي ارتداء الزي المخصص للمحبوسين احتياطيا والأخرى بسبب هتافات المتهمين.
وردد المتهمون فور دخولهم قاعة المحكمة هتافات "يسقط حكم العسكر"، فيما احتشد أنصار الرئيس المعزول أمام مقر المحاكمة وأمام دار القضاء والمحكمة الدستورية العليا.


وطالب المستشار أحمد صبري يوسف، رئيس المحكمة المتهمين وهيئة الدفاع بالتزام الهدوء "حتى نوفر لكم كافة الضمانات القانونية".
وعقدت الجلسة الأولى من المحاكمة في مقر أكاديمية الشرطة بالقاهرة ومنعت وسائل الإعلام من تصويرها.
لائحة الاتهام
وذكر أحد أعضاء هيئة الدفاع عن المتهمين أن الرئيس المعزول لم يوكل أي من المحامين بالدفاع عنه لـ"عدم اعترافه بهيئة المحكمة"، بحسب ما ذكرته الصفحة الرسمية لحزب الحرية والعدالة على "فيسبوك".
ونقل مصدر أمني لـ"بي بي سي" أن محمد البلتاجي، أحد المتهمين والقيادي بجماعة الإخوان المسلمين، قال لهيئة المحكمة إنه "ثمة 10 أسباب دستورية وموضوعية تؤكد أن قرار الإحالة (للمحاكمة) صادر من ذي غير صفة ومن نائب عام عينته سلطات "الانقلاب".
وأفاد مكتب بي بي سي في القاهرة بأن لائحة الاتهام لم تضم سوى 3 من المجني عليهم بأحداث الاتحادية علما بأن "القتلى الذين سقطوا خلال الأحداث بلغ عددهم 11 شخصا".
ويتهم أقارب بعض الضحايا السلطات بتجاهل أسماء ضحايا الإخوان حتى لا يتم توجيه الاتهام إلى أقطاب السلطة آنذاك، ومنهم "اللواء أحمد جمال الدين وزير الداخلية السابق".
اشتباكات
ووقعت اشتباكات بين قوات الأمن المصرية وأنصار مرسي الذين نظموا احتجاجات في القاهرة والاسكندرية.
وقال التلفزيون المصري إن قوات الأمن ألقت القبض على 15 شخصا إثر اشتباكات نشبت في منطقة المنشية في مدينة الإسكندرية بين مؤيدي الرئيس المعزول وبعض من وصفوا بـ"أهالي المنطقة".
وقالت مصادر صحفية بالمدينة الساحلية إن قوات الأمن تمكنت من إعادة الهدوء إلى منطقة الكورنيش وأن أربعة أشخاص أصيبوا خلال الاشتباكات ونقلوا إلى المستشفيات المجاورة.
كما وقعت اشتباكات بين أنصار مرسي ومعارضيه في محيط دار القضاء العالي بقلب القاهرة .

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )